التخطي إلى المحتوى
وزير الداخلية لمصابي «الواحات»: «الحرب على الإرهاب ليست هيّنة»

كتبت ـ ناهد سليم:

زار اللواء مجدي عبدالغفار ـ وزير الداخلية، مساء اليوم الأحد، المصابين من رجال الشرطة جراء مشاركتهم في المواجهات الأمنية ضد عدد من العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات، والذين يتلقون العلاج بمستشفى الشرطة، حيث اطمأن على حالتهم الصحية، موجهًا الرعاية الطبية المقدمة لهم، وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة للعلاج، معربًا عن خالص تمنياته لهم بالشفاء العاجل.

وأكد «عبدالغفار»، عن اعتزاز كافة أبناء الوطن بما يقدمه رجال الشرطة من تضحيات من أجل الحفاظ على أمن الوطن واستقراره، وأن وزارة الداخلية تُدرك إدراكًا كاملًا لحجم التحديات الأمنية التي تواجهها الدولة.

وأوضح وزير الداخلية، في بيانٍ للوزارة، أن الحرب على الإرهاب ليست بالحرب الهينة، وأن ما قدمه شهداء ومصابي الشرطة من تضحيات نابعة من يقين راسخ بسمو رسالة الأمن، وقدر التضحية لأجل الوطن، وأن رسالة جهاز الشرطة النبيلة أمانة في عنق رجالها الذين عاهدوا الله على تحمل المسئولية؛ لتحقيق الأمن والاستقرار.

ويُذكر أن طريق الواحات الكيلو 135، شهد الجمعة الماضية، اشتباكات بين رجال الشرطة وإرهابيين بعد ورود معلومات لقوات الشرطة بأختباء مجموعة إرهابية في جبال الواحات، أسفرت عن استشهاد 16 شرطيًا وإصابة 13 آخرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *