التخطي إلى المحتوى
«رئيس مجلس الوزراء ومحافظ الإسكندرية» يتفقدون محطة التنقية الشرقية

كتبت ـ مروة السعداوي:

تفقد، المهندس شريف إسماعيل ـ رئيس مجلس الوزراء، يرافقه الدكتور محمد سلطان ـ محافظ الإسكندرية، والدكتور هشام الشريف ـ وزير التنمية المحلية، والمهندس مصطفى مدبولي ـ وزير الإسكان والمهندس خالد عبد العزيز ـ وزير الشباب والرياضة، الخميس، محطة التنقية الشرقية لمعاينة أعمال التطوير التي تمت بها.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء، بأعمال التطوير التي تمت بمحطة التنقية الشرقية، مؤكدًا أنها تعمل بكامل طاقتها، وتبلغ قدرة المحطة على معالجة المياه بنحو 800 ألف م3 – يوم، وتصل إلى مليون و40 ألف م3 – يوم في أوقات الذروة وتخدم منطقة وسط وشرق الإسكندرية، بما يقدر بأكثر من 4.5 مليون نسمة.

ومن جانبه، أوضح محافظ الإسكندرية أنه تم التأكد من جاهزية كافة عناصر البنية التحتية بالمحافظة قبل موسم الأمطار، والقيام بعدة نماذج محاكاة للتأكد من جاهزية الأنفاق والكباري بالمحافظة، كما تم تجريب الأماكن التي كانت بها مشاكل في تصريف مياه الأمطار عدة مرات، مشيرًا إلى أنه تم حصر الاحتياجات اللازمة وتوفيرها من وقود وسيارات الكسح وغيرها من المتطلبات والتأكيد على تواجدها في حاجة الاحتياج إليها.

وأكد «سلطان»، أننا نعمل بأقصى جهدنا لمواجهة أي أزمة خاصة بتصريف تراكمات مياه الأمطار بما يتوافق مع البنية التحتية للمحافظة بالإسكندرية، مؤكدًا انه تم رفع حالة الاستعداد والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، ووضع تمركزات لسيارات ومعدات بكل المناطق الحيوية كل منطقها على حدى، مؤكدًا أن هناك أماكن غير مقبول فيها تجمعات مطر حيث تمثل محور مروري حيوي وتستوعب كثافات سكانية عالية مثل الأنفاق والكورنيش والشوارع الرئيسية.

وخلال التفقد، استمع رئيس الوزراء إلى شرح لخطة محافظة الإسكندرية للتعامل مع الأمطار والسيول خلال هذا العام، حيث وجه بضرورة التأكد من الجاهزية التامة لكافة الجهات داخل المحافظة للتعامل مع الأمطار والسيول، واستمرار التنسيق فيما بينهم لتوفير الاحتياجات والمعدات المطلوبة للتعامل الفوري مع مثل هذه الأحداث.

هذا وتم الإطمئنان، على سيارات الطوارئ والشفط الجاهزة للشركة، وتعد محطة التنقية الشرقية من أكبر المحطات علي مستوي الإسكندرية، وتستقبل ما لا يقل عن ثلث تصرفات محافظة الإسكندرية وتخدم قطاع شرق الإسكندرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *