التخطي إلى المحتوى
«برلمانية» تُعلن استيائها لتوقف الدراسة بالمدارس اليابانية

كتبت ـ سارة صبري:

تقدمت عضو مجلس النواب ـ منى منير، اليوم الجمعة، بطلب إحاطة لوزير التربية والتعليم، بشأن توقف الدراسة بالمدارس اليابانية، حيث أصدر وزير التربية والتعليم ـ طارق شوقي، قرارًا بوقف الدراسة بالمدارسة اليابانية، وعلل ذلك بأنه من الأفضل أن يبدأوا بطريقة صحيحة، مع درجة أعلى من الشفافية في اختيار الطلاب والمدرسين، أفضل من التجربة في الطلاب.

ولم يوضح «شوقي»، في بيانه، مصير كل الطلاب اللذين تقدموا للالتحاق بالمدارس، لاسيما وأن الدراسة قد بدأت في كل المدارس، وبالتالي انتهت فرصة الالتحاق بأي مدرسة أخرى، وأعلنت «منير» استيائها من القرار، متسائلة: «هل اكتشف الوزير أن التجربة منقوصة اليوم، بعد أن أعلن عنها، وأجرى الاختبارات، واختار ما بين الطلاب، وأعلن النتائج، وافتتح المدارس افتتاحا رسميا وإعلاميا».

وأردفت «منير»، أن مستقبل الطلاب مهدد، بسبب التجارب والأطروحات غير المدرسة، متسائلة: من الذي يتحمل نتاج ذلك، وهل مجرد الإعلان عن التأجيل كاف ليرفع المسئولية أم ماذا، وما هو مصير الطلاب الذين تم قبولهم بالمدارس اليابانية، وكيف سيتم تعويضهم عن فترة الدراسة التي فاتتهم، وهل سيتم إنشاء فصول خاصة لهم لاسترجاع ما فاتهم من الدراسة أم ماذا ستفعل الوزارة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *