التخطي إلى المحتوى
«برلمانية» تُحذر من تداول ملابس تنكرية تحمل صور لداعش
النائبة منى منير

كتبت ـ شروق اﻹدكاوي:

قدمت عضو مجلس النواب ـ منى منير، سؤال إلى وزير التجارة والصناعة، اليوم الثلاثاء، بخصوص تدوال الملابس التنكرية لـ«الأطفال» في الأسواق المصرية، وتدعو للفكر المتطرف المتشدد.

وتسالت «منير»، كيفية سمح للشركات باستيراد ملابس تنكرية تحمل صور التنظيم داعش الإرهابي، وكيفية دخول مثل هذة الملابس للاسواق المصرية، وأين الرقابة على استرداد الملابس التي بث السموم للأرهاب ونشرها بين الأطفال.

وأكملت «منير»، تم تداول ملابس تنكرية للأطفال في الأسواق المصرية، وتحمل صورا لتنظيم داعش الإرهابي، وتدعو للفكر المتطرف المتشدد.

وأضافت «منير»، بدأت هذه الملابس تنتشر وبقوة، لاسيما وأن أسعارها رخيصة بعض الشيء، لكن عليها رسومات داعشية، مستغلين الإقبال عليها نتاج رخص الثمن، ونشر الأفكار الداعشية من خلال هذه الصور.

وأكدت «منير»، أن الصور التي تحمل الملابس الكثير من المعاني الإرهابية والمتطرفة تضر بالأمن القومي، فالتعبير بالصور أقوى بكثير من التعبير بالكلمات.

وطالبت «منير»، باتخاذ الإجراءات الرادعة لوقف تداول تلك الملابس في السوق المحلية، ومعرفة السوق الواردة منها، لحصر حجم المشكلة فى مصر، أن تداول الفكر الإرهابي يشكل خطرا جسيما على المجتمع المصري، ويجب أن يواجه بكل حزم وردع، وأن تداوله في شكل زي للأطفال هو استغلال لهم في الدعاية للفكر المتطرف المرفوض في مجتمعنا المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *