التخطي إلى المحتوى
مقتل «منجد» علي يد زوجته في الإسكندرية

كتبت ـ ناهد سليم:

نجحت مباحث الإسكندية، اليوم السبت، في التوصل لمرتكب حادث مقتل منجد داخل منزله، وهى زوجته؛ انتقامًا منه لحلق شعرها، وتقيدها والاعتداء عليها بالضرب؛ لشكه في سلوكها.

وقررت نيابة الرمل ثانِ بالإسكندرية، حبس ربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامها بقتل زوجها بسبب خلافات لترك المنزل لمدة 10 أيام، والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

وترجع الواقعة، إلى تلقى مدير أمن الإسكندرية ـ اللواء مصطفى النمر، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شرطة ثان الرمل ـ المقدم نعمان أبو السعود، يفيد بورد بلاغ من أهالي منطقة أبو سليمان بوقوع مشاجرة بين منجد وزوجته على إثرها طعنته، ما أدى إلى وفاته.

وفي سياقٍ متصل، انتقل رجال المباحث بإشراف رئيس المباحث الجنائية ـ العميد هشام سليم، وبالفحص والمعاينة تبين أن جثة المجني عليه «أ.ع» 38 عامًا، منجد، ملقاة على الأرض، بصالة الشقة مصاب بعدة طعنات متفرقة بجسده.

وكشفت التحقيقات الأولية تشاجر المجني عليه مع زوجته «ر.ا» 36 عامًا، ربه منزل، بسبب تغيبها عن المنزل لمدة 10 أيام، وعلمه بتواجدها مع أحد أصدقائه وضبطها واصطحابها إلى المنزل، وقام بتقيدها بالحبال والتعدي عليها بالضرب وحلق شعرها، ما أثار غضبها وقررت الانتقام منه بعد أن طلبت منه التوجه إلى دورة المياه وغافلته، وطعنته عدة طعنات متفرقة بجسده أدت إلى وفاته.

ونُقِلت الجثة لمشرحة الإسعاف، وتم وألقي القبض على المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، فتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تباشر التحقيقات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *