التخطي إلى المحتوى
«محافظ الإسكندرية» يحضر العرض الخاص لفيلم «أغسطينوس – ابن دموعها»

كتبت ـ مروة السعداوي:

حضر، محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، اليوم الخميس، العرض الخاص لفيلم «أغسطينوس – ابن دموعها»، أحد أهم الأفلام المشاركة بالمسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السنيمائي لدول حوض البحر الأبيض المتوسط، والذي يعرض قصة حياة القديس والفيلسوف أغسطونيوس.

وجاء ذلك، بحضور الدكتور سمير سيف ـ مخرج الفيلم وفريق وأبطال العمل والفنانين المشاركين، والعميد حازم بدر الدين ـ مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية والقيادات التنفيذية بالمحافظة وممثلي الأوقاف والأزهر والكنيسة المصرية.

وخلال الحفل، هنأ المحافظ فريق العمل على هذا الفيلم الذي يُعد فيلمًا تاريخيًا «وثائقيًا ودراميًا» برؤية معاصرة، يجمع بين ثقافة عدة دول، مشيدًا بالدور العظيم والمجهود المبذول في توثيق قصة حياة فيلسوف عظيم وهي مسئولية عظيمة تحتاج لمجهود ضخم لكي يخرج العمل بهذا المستوى، ولفت أن هذا الفيلم يستحق المشاهدة من الجميع، مُختتمًا لقائه بمشاركته في تكريم أبطال ومخرجي وفريق عمل الفيلم، ومتمنيًا لهم دوام التوفيق والأعمال الناجحة.

ويُذكر أن، فيلم «أغسطينوس ابن دموعها» يروي قصة حياة الفيلسوف أغسطينوس، الذي ولد في ١٣ نوفمبر من عام ٣٥٣ م وتوفى عام ٤٣٠ م ، ويرجع لأصل أمازيجي من شمال أفريقيا، وولد في مدينة أهراس بالجزائر «تاجست سابقا»، ودرس في كلية قرطاج بتونس، وكانت الخطابة والبيان من مواهبه، ودرس الفلسفة والبيان، فكان أغسطينوس الآن لتوضيح أن المعرفة والأفكار الرائدة لا تأتي فقط من الغرب، لكن أيضًا من أفريقيا لنفتخر بأن أفريقيا التي يعتبرها الغرب من العالم الثالث، يخرج منها مفكرين ذوي تأثير في العالم كله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *