التخطي إلى المحتوى
المدار ترصد بالصور والفيديو… فعاليات إفتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي

كتب وصور ـ رودينا ناصر ورويدا عامر:

بدأت، منذ قليل فعاليات الدورة الـ33 لمهرجان الإسكندرية السنمائي الدولي بمكتبة الإسكندرية، والتي ستستمر حتى 12 أكتوبر الجاري.

ووصل المشاركون على السجادة الحمراء، حيث وصل الفنان حسين فهمي إلى مكتبة الإسكندرية والذي لم يُطل الوقوف للصحافة للعجلة؛ لتلحقه الفنانة إلهام شاهين مع الفنان مصطفى فهمي، يليهم وصول الفنانة ـ صفية العمري مع مصمم الأزياء هاني البحيري، الذي صمم لها الفستان، بالإضافة إلى وصول الفنانة ميرنا وليد.

وغضبت النجمة إلهام شاهين، على السجادة الحمراء؛ بسبب تعطيل الصحفيين لها؛ مما جعلها ترفع صوتها عليهم قائلة: «مينفعش كده أنا منتظمة بميعادي والحفلة بدأت»، وأبتدت الفنانة ميرنا وليد إهتمامها بالمهرجان، قائلة: «المهرجان لا يُقارن بشكله بل بالأعمال التي يُقدمها ومدى أهميتها».

فيما صرحت النجمة السورية ـ نسرين نجم الدين، أنه لا يوجود شخص بحياتها، قائلة: «أنا لست مرتبطة وهذا ليس بالأمر السهل»، مُضيفة أن المرأة تحتاج لمن يهتم بها ويُساندها، كما أكدت أن لها عملين قادمين بسوريا ومصر وفضلت عدم ذكر جميع التفاصيل، ذاكره أنها فرحه بوجودها في مصر والإسكندرية بشكل خاص.

وأنتهت السجادة الحمراء لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، بمرور أهم النجوم بداية من حسين فهمي، إلهام شاهين، صفية العمري، ميرنا وليد، والفنانة سميحة أيوب، والذي كان مُنظمًا بشكل ملحوظ.

وعقب ذلك، بدء فعاليات المهرجان الذي قدمته المذيع ـ كريم كوجك، والفنانة منال سلامة، كما أنه سيُعرض بالمهرجان 80 فيلم منهم 45 فيلم رواءي طويل، وصرح رئيس المهرجان ـ أمير أباظة، أن مهرجان الإسكندرية يتفوق على مهرجانات أخرى عديدة بسبب أهل المحافظة، كما أضاف في خطبته أنه سُيكرم المخرج ـ خالد يوسف، والفنانة ـ صفية العمري، والتي أشار إليها بـ«السطانة نازج هانم السلحضار».

وقال «أباظة» كان يتوجب تكريم الممثلة الفرنسية ـ باتريسيا بال، إلا أنها تأخرت لذلك سيقيم لها حفلاً خاص، مُضيفًا أن هناك 150 ضيف عربي وأجنبي يحضر المهرجان وهذا أول مرة بتاريخه.

وحضر محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، والذي بدأ بإلقاء كلمته مُرحبًا بوزير الثقافة ـ حلمي نمنم وبالحضور جميعًا، قائلاً: «نحن نتوجه بمستقبلنا نحو صناعة أفضل للسينما»، وألقى وزير الثقافة ـ حلمي النمنم خطابه، قائلًا: «أنه منذ 44 عامًا إلتقى جيشنا بجيش اسراءيل وأعلن إنتصاره وأيضًا اليوم أوشكت المصالحه الفلسطينية على أن تتم لذلك فهو يوم عظيم»، كما أكد وزير الثقافة على التنمية المستدامة حتى لا يفر أبناء الوطن منه، مشيرًا إلى أن البلد تختاج أبناءها بكل خبراتهم.

ومع بدء فعاليات المهرجان، قام الإعلامي ـ عمرو الليثي بإلقاء كلمة، مؤكدًا أن جائزة «محمود الليثي» للسيناريوا ستستمر إلى الأبد، مُتمنيًا أن تفوز مصر بكأس العالم، وفاز «المستودع» بـ15 الف جنيه كمركز أول كأفضل سيناريو، أما بالمركز الثاني «العائدة» بجائزه قدرها 7 الاف جنيه ونصف والمركز الثالث «ذات ليلة»، من تأليف سناء هاشم، والتي فازت بنفس قدر المركز الثاني، كما قررت إدارة المهرجان منح شهادة تقدير لفيلم «كفر عبده»؛ لتميزه الملحوظ.

ودخل الفنان حسين فهمي على أنغام أغنية «يا واد يا تقيل»؛ ليتسلم علم المهرجان تقديرًا لدوره العظيم بالسينما المصرية ولكل مجهوداته وكامل أعماله، والذي فضل عرض كلمته أخر المهرجان.

وبدء خالد يوسف خطابه بمهرجان الإسكندرية مُصرحًا أنه منبهر بتواجده في عروس البحر المتوسط، مؤكدًا أن الجيل القادم هو الذي سيطور السينما وستُصنع على يده نوع جديد من السينما البراقة، قائلاً: «أتمنى عودتي للسينما تكون بفيلم يليق بكم».

وصعدت الناقدة السينمائية ـ نعمة الله حسين؛ لتستلم جائزتها معلنة حبها الشديد للإسكندرية وأن عائلتها هم من ساندوها، وأن الإسكندريه شهدت ذكريات كثيرة جميله أخرها هذا التكريم، قائلة: «بحب إسكندرية وبحب أهلها»، كما بكت الناقدة أثناء التكريم قائله: «انا فخورة بتكريمي مع هؤلاء النجوم».

وأثناء تكريم المهرجان للفنانة ـ صفية العمري، قام بتسليمها الجائزة الفنان حسين فهمي، والتي شكرته بشدة مُعلنة أنها شديدة الفخر بوجودها وسط هؤلاء النجوم، كما تم تكريم المخرج الجزائري ـ فريد أبو غدير، حيث قال: «لو سألوني إسكندرية ليه؟ أجاوبهم إسكندرية كمان وكمان»، وألقى الفنان حسين فهمي خطابه بالمهرجان، مُعبرُا عن مدى سعادته؛ لوجوده بهذه المدينة العظيمة.

وأستكمل الفنان حديثه، مُداعبًا خالد يوسف: «أنت ندمان أني خليت كلامي للأخر لأن يوسف قال كل حاجه»، وذكر الفنان أنه طلب من إدارة المهرجان أن تكون الدورة بإسم الفنان الراحل ـ محمود عبد العزيز، الذي لم تُقام أي دوره سابقه بإسمه باكيًا على رحيل صديقه العزيز، مُطالبًا إدارة المهرجان بعرض فيلم «العار»؛ تكريمًا للراحلين الفنان نور الشريف والفنان محمود عبدالعزيز، فيما أعلن أمير أباظة ـ رئيس المهرجان، أن الدورة الـ34 ستحمل أسم الفنان الراحل ـ محمود عبد العزيز.

ويُذكر أن، هذه الدورة تحمل أسم السينما والهجرة الغير شرعية، كما تحمل أسم الفنان ـ حسين فهمي، ويُكرم كلاً من: «الفنانة صفية العمري، المخرج خالد يوسف، الناقدة نعمت الله حسين، وفريد بو خضير، والنجمة الفرنسية بياتريس دال»، مُستضيفة دولة أسبانيا كضيف شرف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *