التخطي إلى المحتوى
محافظ الإسكندرية يتفقد محطة التنقية الشرقية ويتابع خطة مواجهة الأمطار

كتبت ـ سارة العسكري:

تفقد، محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، محطة التنقية الشرقية؛ للاطمئنان علي الاستعدادات القصوى لشركة الصرف الصحي بالثغر لاستقبال الأمطار والنوات القادمة خلال موسم الشتاء، والتأكد من مراجعة كافة المعدات اللازمة وسيارات شفط المياه ومحطات الرفع والصرف الصحي على مستوى المحافظة وعمل الصيانة اللازمة لها، والتأكد من جاهزيتها، وفقاُ لبيان المحافظة، اليوم الأحد.

وحضر «الجولة»، سكرتير عام مساعد المحافظة ـ اللواء هشام شادي، ورئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي ـ واللواء محمود نافع، ورؤساء أحياء شرق ووسط وقيادات الشركة والعاملين بها.

وشدد «سلطان» خلال الجولة، علي رئيس شركة الصرف الصحي على ضرورة مراجعة المعدات وقطع الغيار وتوافر السائقين والزي المناسب لهم من أوقية المطر والأحذية، علاوة على مراجعة خطة تمركز سيارات الطوارئ ومعدات الصرف التابعة للشركة في المناطق الحيوية والحرجة بالمحافظة والتأكد من توافر العاملين عليها بشكل مستمر، مع ضرورة وضع مولدات كهرباء احتياطية في حالة انقطاع الكهرباء وخاصة في الأماكن الأكثر احتياجا وذلك حتى نهاية فصل الشتاء، مؤكدا علي أن كل مسئول لابد أن يكون علي قدر المسئولية الموكلة أليه لاستعادة.

وتفقد «سلطان»، محطة التنقية الشرقية والتي تعد من أكبر المحطات علي مستوي الإسكندرية ويبلغ طاقتها الاستيعابية ٨٠٠ ألف متر، وتصل طاقتها في حالات الطوارئ إلى ١,٢ مليون متر، وتستقبل ما لا يقل عن ثلث تصريفات الثغر وتخدم قطاع شرق ووسط الإسكندرية، كما تفقد سيارة السيول الجديدة التي تم توريدها للشركة والتي تصل سعة الشفط بها إلى ١٣٥ ألف، ما يعادل ١٣٥ سيارة شفط ، وتستخدم هذه السيارة في المشكلات السيول الطارئة الشديدة، ولفت المحافظ إلى ضرورة تطبيق سيناريو تشغيل للسيارة لاختبار سرعة عملها والمتدربين عليها.

وتفقد «سلطان»، سيارات الطوارئ والشفط الجاهزة للشركة، والتي يبلغ عددها ٦٠ سيارة خاصة بالشركة بالإضافة إلي ٣٠ سيارة في الأحياء بإجمالي عدد ٩٠ سيارة مجهزة ومنتشرة ومتمركزة علي مستوي الأحياء للتدخل الفوري والسريع لحل أي مشكلة متعلقة بتراكم الأمطار، بالإضافة إلى سيارات تطهير الشنايش والمطابق ، وكذا طلمبات الشفط مؤكدا على ضرورة توفير طلمبات احتياطية متنقلة بالأحياء والشوارع الفرعية الصغيرة التي لأتسمح بدخول سيارات الشفط بها، فضلا عن توفير سيارات رفع الأوحال للمساعدة في عمليات التطهير وعدم انسداد الشنايش والمطابق مرة أخرى.

وقال «سلطان»: أننا نعمل بأقصى جهدنا لمواجهة أي أزمة خاصة؛ لتصريف تراكمات مياه الأمطار بما يتوافق مع البنية التحتية للمحافظة بالإسكندرية، مؤكدا انه تم رفع حالة الاستعداد والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، ووضع خطة لتمركزات وتوافر سيارات ومعدات لكل المناطق الحيوية كل منطقة منها على حدة، مؤكدا أن هناك أماكن غير مقبول فيها تجمعات مطر حيث تمثل محور مروري حيوي وكثافات سكانية مثل الأنفاق والكورنيش والشوارع الرئيسية.

وعلى الصعيد نفسه، أوضح «سلطان»، أنه تم تطبيق عدة نماذج محاكاة وسيناريوهات مفاجأة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة؛ لاستقبال موسم الأمطار خاصة بالأنفاق والمناطق المنخفضة؛ لتجربة جميع المعدات علي الطبيعة وتحديد الوقت الذي ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها، وذلك لتوليد نوع من الثبات الانفعالي لدي المسئولين لاتخاذ القرار دون الرجوع إلي المسئولين للتصرف كلا فيما مجاله.

وعقب التفقد وخلال كلمة «سلطان»، في الاجتماع الذي عقده مع قيادات ورؤساء القطاعات شركة الصرف الصحي، قدم الشكر والتقدير لجميع العاملين في شركة الصرف الصحي مؤكدا علي أنه لابد أن يتم ترجمة هذا الجهد المبذول من قبل العاملين في الشركة علي أرض الواقع فلابد أن يشعر المواطن السكندري بتحسن ملحوظ وفعلي أثناء الأمطار.

وأضاف سلطان»،إلى أنه أصدر تعليماته لجميع رؤساء الأحياء؛ لمراجعة تطهير الشنايش والاستمرار في ذلك كما أكد علي شركة نهضة مصر والرصد البيئي بالمحافظة بضرورة رفع كافة التراكمات وخاصة الترابية بجانب الشنايش لعدم التسبب في انسدادها مشيدا بالنشاط المتزايد لرؤساء الأحياء والأجهزة المعاونة لهم من المحافظة.

وفي نهاية اللقاء تم عرض استعدادات شركة الصرف الصحي؛ لمجابهة موسم الأمطار ٢٠١٧/ ٢٠١٨ ، وذلك بمراجعة خطة تمركز السيارات وعمل الصيانة اللازمة والإحلال والتجديد ل ١٦٥ محطة رفع و٢٥ محطة معالجة وتطهير جميع الشنايش والبيارات بنطاق المحافظة، حيث تم تطهير ٣١٠٧٦ شنيشة بجميع أنحاء الثغر و٤٣٣ شنيشة بالمناطق الساخنة وذلك بالتنسيق مع الأحياء، علاوة على التطهير أسفل الأنفاق والكباري، وكذا تم إنشاء المطابق والشنايش اللازمة بمشروع كوبري سيدي جابر، وإعداد ورش للإصلاح الفوري للمعدات وتجهيز ٢ بدالة بكل منطقة بإجمالي ٢١ بدالة ، و١٣٠ مولد، وأشار رئيس الشركة أنه سيتم تطبيق نموذج المحاكاة القادم بمنطقة كارفور والداون تاون أحد أهم الناطق والكثافة المرورية العالية بمدخل المدينة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *