التخطي إلى المحتوى
«برلماني»: «الفاتح» أداة لمواجهة الإرهاب وتأمين قناة السويس

كتبت ـ ناهد سليم:

أشاد عضو مجلس النواب ـ النائب محمد زكريا محي الدين، بتسليح القوات البحرية المصرية بالفرقاطة «الفاتح» طراز جويند من فرنسا، وذلك في إطار خطة الجيش والقيادة السياسية لتدعيم القوات المسلحة المصرية بأقوى الأسلحة، وتم رفع العلم المصري على الفرقاطة بميناء لوريون بفرنسا، إيذانًا بدخولها الخدمة بالقوات المسلحة؛ لتشهد منظومة التسليح بالقوات البحرية تطورًا عالميًا بدخول هذه الفرقاطة الجديدة للخدمة، قائلًا: «إنها أداة لمواجهة الإرهاب، وتأمين قناة السويس».

وأردف «محي الدين»، مصر تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، تسير بخطى ثابتة في اتجاه تطوير القوات البحرية المصرية، كما أن القيمة الكبرى تكمُن في تصنيع مصر لـ3 قطع بحرية تضاف إلى الترسانة البحرية المصرية، مشيرًا إلى أن الجيش يطور من نفسه، ويسعى دائمًا لامتلاك أحدث الأسلحة والمعدات الثقيلة، ويعمل على تنويع مصادر أسلحته.

وأشار «محي الدين»، إلى أن «الفاتح» تعد إضافة جديدة لتكنولوجيا نقل السفن الحربية، وترتبط بأداء عالٍ جدًا، وبالتالي لا بد على من يمتكلها أن يعرف كيفية التعامل معها، وأن يمتلك الكوادر المدربة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *