التخطي إلى المحتوى
«برلمانية» تتقدم بطلب إحاطة لانتشار «الاستروكس»

كتبت ـ ناهد سليم:

تقدمت عضو مجلس النواب ـ النائبة هالة أبوالسعد، بطلب إحاطة ضد وزيري «الصحة والداخلية»، بخصوص مخدر الفودو أو الاستروكس، وهو نوع من أنواع المخدرات الاصطناعية، مصنعة لتعطي نفس التأثير الذي يقوم به النباتات الطبيعية المخدرة ولكنه يزيد خطورة عنهم، لأنه يدخل في تركيبة مواد شديدة الخطور، مثل: «لااتروبين، الهيوسين، الهيوسامين».

وأوضحت «أبوالسعد»، أن الاستروكس أو الفيل الأزرق كما يطلق عليه بعض الشباب، نوع جديد من المخدرات يغزو مصر وينتشر بين الشباب، وهو نوع شديدة السمية لدرجة أنها تقتل متعاطيها من أول مرة يتعاطاها فيها، قائلة: إن هذه المادة انتشرت في البداية بين فئة معينة من الشباب، ولكنها مع الوقت انتشرت لدى الجميع، حيث زاد إنتاجها لازدياد الطلب ـ وفقًا لبيان صحفي لها، أمس السبت.

وأضافت «أبوالسعد»، أن مخدر «الفودو» يجتذب بعض المستخدمين؛ لأنها لا تظهر في تحاليل البول، وسعرها رخيص نسبيًا، حيث تُباع العبوة منه بـ100 جنيهًا، لذلك يُقبل عليها الشباب بكثرة، كما أن تأثيره على مستوى الوعي يتلاشى بعد حوالي ربع ساعة؛ مما يدفع المتعاطي لتكرار الجرعة مرات عديدة؛ فيصاب بأعراض الهياج والفصام والهلاوس.

وطالبت «أبوالسعد»، بإدراج مخدر «الاستروكس» ضمن المواد المخدرة، وإدراجه في جدول المخدرات، ومحاربة انتشار هذا النوع من المخدرات القاتل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *