التخطي إلى المحتوى
«وزير الخارجية» يلتقي النائب الأول لرئيس جنوب السودان

كتبت ـ مروة السعداوي:

ألتقى، وزير الخارجية المصري ـ سامح شكري، أمس الجمعة، مع النائب الأول لرئيس جنوب السودان ـ الجنرال تعبان دينج، وذلك على هامش مشاركته في إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث تناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تحقيق الأمن والإستقرار والتوافق الوطني بجنوب السودان.

وصرح المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية ـ المستشار أحمد أبو زيد، بأن وزير الخارجية ـ سامح شكري أكد على العلاقات التاريخية بين البلدين، وهو ما عكسه الزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس ـ سلفا كير إلى القاهرة في يناير 2017، وتطلع مصر لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرًا إلى جهود المبادرة المصرية للتنمية في دول حوض النيل؛ لإقامة محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في «جوبا» 4 ميجاوات، وإقامة مشروعين للأستزراع السمكي في «جوبا» و«واو»، بتكلفة تقديرية حوالي 10 مليون دولار للمشروعين، فضلاً عن التعاون في مجال إدارة الموارد المائية والري.

وأضاف «أبو زيد»، بأن الوزير أكد على دعم مصر لشعب جنوب السودان الشقيق، حيث أعرب نائب الرئيس الجنوب سوداني عن تقدير بلاده الكامل، وشعب جنوب السودان بأكمله؛ لقيام مصر بإيفاد جسر جوي من المساعدات الإنسانية تمثل في 10 طائرات محملة محمله بنحو 100 طن من المساعدات الإنسانية خلال الفترة من يونيو إلى أغسطس 2017.

وفيما يتعلق بتحقيق الأمن والاستقرار والتوافق الوطني في جنوب السودان، أوضح «أبو زيد» أن «دنج» أستعرض الجهود التي تقوم بها حكومة جنوب السودان لتحقيق المصالحة الوطنية، سواء من خلال مسار الحوار الوطني أو مسار إعادة تفعيل أتفاق السلام.

وأكد وزير الخارجية على إهتمام مصر بدعم إتفاق السلام الموقع في أغسطس 2015 بجنوب السودان، خاصة من خلال عضوية مصر في كل من مجلس السلم والأمن الأفريقي ومجلس الأمن.

ومن جانبه، أشار المتحدث بإسم وزارة الخارجية إلى أن اللقاء تناول آفاق التعاون والتنسيق بين مصر وجنوب السودان حول ملف مياه النيل، وسُبل تعزيز آليات التعاون بين دول حوض النيل وبناء التوافق فيما بينها بما يحقق المصالح المشتركة دون الإضرار بأي طرف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *