التخطي إلى المحتوى
«مديرية أمن الإسكندرية» تستعد لإستقبال العام الدراسي الجديد

كتبت ـ مروة السعداوي:

أنهت، وزارة الداخلية إستعداداتها بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد من خلال إستنفار جميع الجهود؛ لتوفير المناخ المناسب للطلاب، أمس الخميس، إضافة لوضع خطة مرورية مُحكمة السيطرة للقضاء على التكدسات المرورية للسيطرة على الزحام.

وأعدت مديرية أمن الإسكندرية، بإشراف مساعد الوزير ـ اللواء مصطفي النمر، خطة أمنية ومرورية متكاملة؛ لتحقيق أعلى معدلات تأمين المدارس والجامعات والمعاهد، وشملت الخطة عدة محاور منها تحقيق السيولة المرورية على جميع الميادين والشوارع، خاصة فترات توجه الطلاب إلى المدارس والجامعات وأثناء العودة.

وكلف مدير أمن الإسكندرية، إدارة المرور بالمتابعة الميدانية الشاملة لحركة المرور على مدى اليوم الكامل والتعامل الفوري مع الكثافات المرورية وتوجيه حملات تستهدف منع الإنتظار أمام المدارس ومحيط الجامعات.

وكان أبرز ملامح الخطة «تعزيز لخدمات المرورية على المدارس والتنبيه على قيادات وضباط إدارة المرور بملاحظة الحالة وسيولة الحركة المرورية والتعامل بكياسة وفطنه مع ضرورة التمسك بأقصى درجات ضبط النفس وتوعية الضباط والقوات»، كما شملت الخطة إتخاذ جميع الأحتياطات والتدابير الأمنية ومنع الإنتظار الخاطئ بمناطق المدارس بالطرق والشوارع.

وتضمنت الخطة، حث أولياء الأمور مستقلي السيارات على عدم الإنتظار أمام المدارس؛ لتفادي الكثافات المرورية لمنع الإختناقات المرورية وتعين غدارة المرور خدمات مرورية من الأوناش؛ لرفع حالات الإنتظار الخاطئ التي تؤثر على عملية دخول وخروج الطلاب بالتنسيق مع مسؤلي المدارس، وتكثيف الحملات المرورية الخاصة بالكشف عن متعاطي المخدرات أثناء القيادة.

ووجه مدير الأمن، إدارة البحث الجنائي بتعزيز الخدمات السرية في محيط المدارس؛ لضبط كل ما يخل بالأمن العام، كما تم أعداد خطة لإنتشار ضباط قسم مكافحة العنف ضد المرأة أمام مدارس الطالبات؛ لتحقيق الأمن والأمان للطالبات والتصدي لكافة المضايقات التي تعترضن الطالبات لها أثناء توجههم إلى المدارس والجامعات.

ووجه اللواء، إدارة شرطة المرافق بالتنسيق مع إدارة شرطة التموين بالمديرية؛ للقيام بحملات بمحيط المدارس والجامعات؛ لرفع جميع الإشغالات وضبط الباعة الجائلين وعربات المأكولات غير الصحية؛ حرصاً على سلامة الطلاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *