التخطي إلى المحتوى
«مواطنون ضد الغلاء» تطالب «المركزي» بمواجه أزمة العملات

كتبت ـ روميساء احمد:

طالبت، جمعية مواطنون ضد الغلاء، اليوم الجمعة، خلال بيام صحفي، محافظ البنك المركزي، بضرورة مواجهة أزمة تضخم الفكة والعملات المعدنية، فئة 25 و50 قرش، والعملات فئة 100 قرش الورقية والمعدنية، على إعتبار أن عدم وجود الفكة يعني زيادة أسعار المنتجات؛ نتيجة ندرة الفكة وكسر الفكة.

وتابعت «الجمعية»، خلال البيان بأن الدولار الأمريكي ينتهي إلى سنت، بينما نحن في بلادنا قمنا بإلغاء القرش والمليم رغم أننا دولة فقيره لا تقارن بأمريكا، بل وزادت الأزمة بالشروع فى إلغاء الجنيه وكسور الفكه .

وقال رئيس الجمعية ـ محمود العسقلاني، بأن هناك شكوى شعبية دائمة في الأسابيع الأخيرة، من ندرة العملات المعدنية الفكة سواء من التجار والمستهلكين على حد سواء، مضيفًا بأن عدم وجود الفكة لدى المتعاملين في السوق؛ يؤدي بالتبعية إلى غلاء تشارك فيه الحكومة، وبخاصة البنك المركزي، والذى يقلل من طباعة العملات المعدنية.

وأضاف «العسقلاني»، أنه في ظل الطلب الكبير على هذه العملات، وهو ما ينقل المواطن لإجباريًا إلى التعامل مع عملة الخمسة جنيهات، بإعتبارها أقل فئة في عملة الجنيه، ويقل تدريجيا الطلب على الجنيه المعدني أو الورقي، فضلًا بأن معظم المشكلات والمشاجرات التي تحدث بين سائقي الميكروباص والركاب؛ ناتجه عن عدم وجود الفكة فئات الـ50 قرش، والربع جنيه والجنيه المعدني أو الورقي.

وأشار «العسقلاني»، بأن هذه الأزمة المفتعلة يستفيد منها أصحاب مصانع اللبان والحلوه، وربما مصانع الكبريت؛ على اعتبار أن معظم المحلات تعطي بديل للعملات المعدنية، أما قطعة لبان أو حلوى أو كبريت، وعلى ما يبدو هناك علاقة بين مصنع لبان «تشيكلز»، وقيادات بالبنك المركزي، خاصة وأنه أصبح البديل للفكة التي تمنعها الحكومة عن الناس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *