التخطي إلى المحتوى
«برلمانية»: «خروج السيسي عن النص دليل على ذكائه»

كتب – جلال الدين محمد:

وصفت، عضو مجلس النواب – منى منير، اليوم الأربعاء، كلمة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالأكثر جراءة، مضيفة أنها لفتت أنظار العالم؛ لاتسامها بالصدق والقوة، على حد قولها.

وأضافت «منير» أنها المرة الأولى التي تنتفض فيها طريقة تعامل المؤسسات الدولية مع المشاكل التي يعاني منها العالم، لافتة الى تأكيد «السيسي» على ضرورة إستعادة مصداقية الأمم المتحدة.

وأشارت «منير» إلى تأكيد «السيسي» على ضرورة أن يكون للأمم المتحدة دورا في حل المشاكل التي تعاني منها كثير من دول العالم، في ظل وجود قرارات يتم إصدارها من قبل الأمم المتحدة، لا يتم تنفيذها على أرض الواقع.

وأعلنت «منير» عن رغبتها في أن يستفيد المجتمع الدولي من رؤية الرئيس «السيسي»؛ لإنهاء المشكلات والازمات داخل سوريا وليبيا والعراق واليمن، مشيرة الى وضوح موقف مصر بشأن الدولة الليبية، والذي ذكره رئيس الجمهورية في كلمته أمام الأمم المتحدة بأن مصر لن تسمح بالعبث بسلامة ليبيا أو شعبها.

وقالت «منير»: «رؤية الرئيس واضحة ومن الممكن تنفيذها؛ نظرًا لقيامها على قرارات الشرعية الدولية، كما تحقق حصول الفلسطينين على جميع حقوقهم المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولة مستقلة عاصمتها (القدس) الشرقية».

وعن خروج الرئيس «السيسي» عن النص في خطابه، ذكرت «منير» انها خطوة ذكية وحدثت في وقتها؛ للتأكيد على أهمية السيطرة على المنبر، لافتة إلى توجيه الرئيس نداءات للشعوب وعلى رأسها الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، حيث طالب شعب فلسطين بالإتحاد وعدم الاختلاف وقبول التعايش مع الآخر، كما خاطب «السيسي» الإسرائيليين قائلا: «لا تتردوا واطمئنوا، نحن جميعا معكم من أجل إنجاح هذه الخطوة»، واصفاً اياها بالفرصة التي قد لا تتكرر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *