التخطي إلى المحتوى


كتبت – خلود باسم:

صرحت، عضو مجلس النواب – النائبة زينب سالم، في بياٍن لها، اليوم الاربعاء، أن خطاب رئيس الجمهورية – عبد الفتاح السيسي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، في دورتها الـ72 خطاب عالمي، كان بمثابة صفعة لجماعة الإخوان المسلمين، وكان على غير المتوقع لهم، مثبتًا أن مصر صاحبة الريادة والزعامة في المنطقة العربية.

وأردفت «سالم»: «إن خطاب الرئيس كان واضح الأهداف، ويضع مصلحة الجميع فوق الاعتبار، ويهدف إلى تحقيق الأمن والسلام في المنطقة، والحفاظ على مستقبل الشعوب وإستقرارها، وإتضح ذلك جيدًا من خلال ندائه للدول المحبة للسلام والإستقرار، خاصة القيادة الأمريكية لبداية صفحة جديدة؛ لتحقيق السلام في المنطقة».

واضافت «سالم»، أن «السيسي» اعطى كلمة قوية، حينما تحدث بلهجة حاسمة عن عدم الازدواجية في التعامل مع الأمور، والتحرك الجاد للتصدي للدول الداعمة للإرهاب.

واوضحت «سالم»، أن الخطاب ما هو الا نتاج حقيقي لجولات الرئيس الخارجية الناجحة، وجهوده المستمرة من أجل مصر وشعبها، والتي أعادت لها مكانتها القوية ودورها الريادي والقيادي القوي في المنطقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *