التخطي إلى المحتوى
«الشريف»: «فخور بنماذج المحاكاة إستعدادًا لإستقبال الشتاء في الإسكندرية»

كتبت ـ مروة السعداوي:

عقد، الدكتور محمد سلطان ـ محافظ الإسكندرية، برفقة الدكتور هشام الشريف ـ وزير التنمية المحلية، والدكتور هشام عرفات ـ وزير النقل والمواصلات، أمس الثلاثاء، بمقر الديوان العام للمحافظة، إجتماعًا موسعًا لرؤساء الأحياء؛ للتعرف على إستعدادت محافظة الإسكندرية لإستقبال موسم الشتاء والنوات.

وخلال الإجتماع، أوضح «سلطان» بأنه تم عمل دليل أسترشادي لإدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة وتم تعميمه على جميع الأحياء والمديريات والهيئات بالمحافظة، والذي يهدف إلى تخفيف ما قد ينتج عن تلك الأزمات من أضرار، كما تعمل الأداة الأزمات والكوارث بالمحافظة على تحقيق الإستجابة الفورية والسريعة في حالة الطوارئ، من خلال التنسيق بين الجهات المعنية وتنسيق الموارد وضمان حسن استغلالها، كما تعمل إدارة الأزمات والكوارث على إعداد الخطط و السيناريوهات لإدارة أي أزمة.

وأكد المحافظ، بأن دليل الأزمات والكوارث تم فيه الإشارة إلى الإمكانيات الفنية والمعدات المتوفرة بالأحياء والمديريات والهيئات؛ ليسهل إستغلالها وقت الحاجة إليها وتحديد أرقام الخطوط الساخنة والمسئولين بكل جهة لي يتم التواصل المباشر معهم خلال وقوع أي أزمة.

هذا وأستعرض المحافظ، أهم الإستعدادات التي أتخذتها محافظة الإسكندرية لمجابهة موسم النوات، موضحًا بأن المحافظة قامت بتطبيق العديد من نماذج المحاكاة المفاجئة بالمناطق الحيوية بالأحياء المختلفة وذلك للتأكد من استعداد جميع أجهزة المحافظة للتعامل مع أي أزمة طارئة، حيث تم تطبيق نموذج محاكاة بنفق ٤٥ و سيدي بشر يوم ١٠ سبتمبر الماضي؛ لتجريب وأختبار طلمبات ومحطات رفع المياه وسرعة عملها أسفل نفق سيدي بشر جمال عبد الناصر ومشاهدة سرعة تصريف المياه، وتم التأكد من جاهزية وكفاءة مولدات الكهرباء الاحتياطية المتواجدة في كل الإنفاق، التي تم المرور عليها وتجريبها، والتأكد من توافر السولار الإحتياطي لها .

وأضاف «سلطان»، بأنه في ١١ سبتمبر الماضي، تم تطبيق نموذج محاكاة آخر بنفقي «المندرة ومحمد نجيب»، ومتابعة سرعة تصريفهما للمياه وتم التأكد من جاهزية وكفاءة مولدات الكهرباء الإحتياطية المتواجدة في الأنفاق التي تم المرور عليها وتجريبها، علاوة على مراجعة شنايش الأمطار وتطهيرها، ورفع كافة المخلفات الناتجة عن عمليات التطهير؛ منعًا لإنسدادها مرة أخرى، مشيرًا إلى أنه في يوم ١٢ سبتمبر تم تطبيق نموذج محاكاة بنفقي «قناة السويس وإبراهيم الشريف»، وتم ضخ كميات كبيرة من المياه للتأكد من كفاءة عملها علي الوجه الأمثل لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار أو أي سيول محتملة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *