التخطي إلى المحتوى
«المير دي ديو» تحتفل بمرور 135 عامًا على إنشائها بحضور محافظ الإسكندرية

كتبت ـ ميرنا جوهر:

حضر محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان؛ حفل مرور 135 عام على إنشاء مدرسة «المير دي ديو» وتخريج دفعة 2017 لطالبات المدرسة؛ وذلك تشجيعا للعملية التعليمية والحصول العديد من طالبات المدرسة على المراكز الأولى على المستوى الإدارة التعليمية في جميع المراحل الدراسية.

وأعرب «المحافظ»، عن سعادته البالغة لحضور مثل هذا الحفل الذي يشهد مرور 135 عامًا على إحدى المدارس الهامة، والمؤثرة، والتي تمثل الإسكندرية بالشكل الصحيح، فإن الثغر كانت وستظل دائما مدينة الثقافة والحضارة وتضم بين طياتها جميع الثقافات، مؤكدا أن المدارس ذات الثقافة والعلم المستنير هي التي تقوم بزرع القيم والمثل في نفوس الطلاب، موجها الشكر لإدارة المدرسة والراهبات القائمين عليها لما يقومون به من جهد كبير في إخراج طالبات يعتبرن مصدر فخر لبلدهم.

وأكد «سلطان»، أن المدرسة تلعب دور كبير في تشكيل شخصية الطالبات، لهذا يجب تشجيع المدارس التي تمثل نموذج إيجابي يحتذى به؛ كما أبدى فخره واعتزازه بوجود مدرسة «المير دي ديو» على أرض الإسكندرية لما تتميز به خريجاتها من رقي في المستوى العلمي والأخلاقي.

وبدأ الحفل بالسلام الجمهوري، ثم قدمت طالبات المدرسة عروض فنية متنوعة من غناء وعرض للكورال وعرض جومباز وفقرات مسرحية، وتم الاستماع لكلمات أوائل الخريجات، وعرض فيلم تسجيلي لتاريخ انشاء المدرسة منذ استدعاء الخديوي توفيق لراهبات «المير دي ديو» عام 1880 لتربية وتعليم الفتيات كل ما ينفعهم من آداب وفنون ولغرس القيم السامية، وخدمة المجتمع في نفوس الفتيات.

وفي ختام الحفل سلم المحافظ شهادات التقدير للطالبات الاوائل بجميع المراحل الدراسية؛ لحصولهم على المراكز الأولى سواء على مستوى الجمهورية أو على مستوى الأداء التعليمية، مؤكدا أن النجاح لا يأتي من فراغ سواء على مستوى الفرد أو المجتمع، بل يأتي بالتعب والاجتهاد، موجها التحية لإدارة المدرسة التي وجد فيها بانها بمثابة بيت للطالبات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *