التخطي إلى المحتوى
«أطفالنا ما بين الواقع والقانون» ورشة عمل في الإسكندرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

نظمت، الأمانة الفنية للجنة حماية الطفولة بالإسكندرية وجمعية «كاريتاس مصر» ورشة عمل لمدة يومين عن ضرورة إنشاء وحدة استشارات قانونية بكل حي، بجمعية الشبان المسيحيين وبحضور أعضاء اللجان الفرعية بأحياء الإسكندرية والجمعيات الأهلية الشريكة، ويأتي ذلك في إطار استمرار التعاون بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من أجل حماية أطفالنا.

وتحدثت الورشة، عن أهداف لجان الحماية من حماية الأطفال من الأخطار التي قد يتعرضون لها، بالإضافة إلى التعامل مع الحالات التي يتم رصدها، وعمل دليل للخدمات المقدمة لحماية حقوق الطفل السكندري والمشاركة في الحد من التسرب من التعليم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وتحدث أمين عم إتحاد شباب المحامين ـ احمد زكي، عن القوانين المتعلقة بالأطفال وأن الهدف من الورشة هو عمل وحدة قانونية في الجمعيات الشريكة والأمانات الفرعية بكل حي تُقدم إستشارات قانونية مجانية مع رفع الوعي القانوني لدى العاملين باللجان لحماية الأطفال من التعرض للإستغلال أو الإساءة من قبل الغير مع تعديل سلوك الأطفال المنحرفين حتى لا يتكرر منهم السلوك الخاطئ، وجعلهم مُساهمين في خدمة المجتمع.

وفي ختام كلمته، أكد «زكي» على أهمية التعاون بين لجان الحماية ومحكمة الطفل وأقسام الشرطة من أجل المصلحة الفضلى للطفل، وأن مشكلتنا الرئيسية تكمن في عدم وجود قضاء متخصص، ثم تحدثت منسق مشروع «إدمجونا» بجمعية كاريتاس مصر ـ علا محمد، عن أهمية التدريب القانوني للعاملين في لجان الحماية وإنشاء وحدة استشارات قانونية بكل حي؛ لتوفير الخدمات القانونية مجاناً للفئات الفقيرة وترسيخ مفهوم العمل التطوعي مع نشر الثقافة القانونية في المجتمع.

وأختتمت الورشة، ببعض التوصيات منها عمل حملة إعلامية للتوعية بنشر الثقافة القانونية بالتعاون مع مراكز الإعلام والجمعيات الشريكة وفتح باب التطوع للمحامين، الذين يرغبون في العمل مع لجان الحماية لخدمة الأسر الفقيرة وبناء وحدات دعم قانوني داخل لجان الحماية بكل حي من أحياء الإسكندرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *