التخطي إلى المحتوى


كتبت – روميساء احمد:

اوضحت، عضو مجلس النواب – إيناس عبدالحليم، امس الجمعه، في بيان صحفي لها، أن استضافة مصر لأول مرة المؤتمر الدولي الشمولي، ما هو إلا تكليلًا لجهود رئيس الجمهورية – عبد الفتاح السيسي، نحو خطوات الإصلاح الاقتصادي، وتعزيز لمكانة مصر الدولية والاقتصادية.

وتابعت «عبد الحليم»، انه تم أعلان أن الشمول المالي أصبح هدفًا رئيسيًا، من أهداف إستراتيجيات دول العالم، لما له من علاقة وثيقة بتحقيق الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي، فضلًا عن أثاره على حياة الشعوب، وتحسين أحوالها المعيشية خاصة الفئات الأكثر احتياجًا.

وأعربت «عبدالحليم»، عن تطلعها أن تكون مصر رائدة في مجال الشمول المالي، لاسيما توجيه عناية كبيرة لمحو العقبات أمام المستثمرين، والتحول من الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي.

واضافت «عبدالحليم»، أن ذلك المؤتمر يؤدى إلى تحسن الوضع الاقتصادي المصري، حيث أن ذلك المؤتمر يوصف بأنه المنتدى الأكثر أهمية في العالم؛ لصناع السياسات الشمولية المالية، وينظم التحالف من أجل الشمول المالي، المنتدى العالمي للسياسات بوصفه الحدث الرئيسي لأعضائه في أي وقت من السنة.

واردفت «عبدالحليم»، ان استضافة ذلك الحدث من قبل مؤسسة عضو في منطقة مختلفة من العالم، والذي يضم أكثر من 100 مؤسسة عضو تمثل أكثر من 90 دولة في جميع أنحاء العالم، مما يجعل المنتدى العالمي هو المنتدى الأهم والشامل للمؤسسات التنظيمية، التي لها مصلحة في تعزيز سياسة الإدماج المالي.

وطالبت «عبدالحليم»، كل أجهزة الدولة التكاتف من اجل تحقيق أهداف المؤتمر، والمساعدة في خطوات الإصلاح الاقتصادي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *