Skip to content
«متحف آثار الإسكندرية» يُطبق تجربة اللوحات ثنائية الأبعاد للمكفوفين

كتبت ـ رودينا ناصر:

نجح، متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، أول أمس الثلاثاء، في تطبيق تجربة جديدة من خلال إضافة لوحات منحوتة ثنائية الأبعاد، لعدد من القطع الأثرية المعروضة بداخله؛ لوضعها بجانب البطاقات الشارحة للمكفوفين؛ إسهامًا من المتحف في توصيل رسالته التعليمية والتثقيفية لكل فئات المجتمع المصري.

وأشار بيان المكتبة، إلى أنه قد بدأ المتحف بوضع تلك اللوحات إلى جوار أهم وأبرز القطع الأثرية به وهي: «تمثال الطفل النائم، وتمثال الرب جحوتي في هيئة أبو منجل، وفي هيئة قرد البابون».

وأوضح «البيان»، أن تلك التجربة تأتي بهدف مساعدة المكفوفين على تخيل شكل القطع الأثرية وأبعادها، حيث يُعد متحف الآثار صاحب السبق في طرح وتطبيق ذلك الأسلوب الجديد في العرض المتحفي داخل جمهورية مصر العربية؛ وذلك من أجل توصيل المعلومة الأثرية بشكل علمي مبسط لغير المبصرين، مضيفًا ان المتحف يعمل على إستكمال عمل اللوحات الثنائية لبقية القطع الأثرية بداخله.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *