شيرين : حزنت كثيراً عندما رأيت مبارك في قفص الاتهام، لكن لابد من القصاص

شيرين : حزنت كثيراً عندما رأيت مبارك في قفص الاتهام، لكن لابد من القصاص
شيرين عبد الوهاب

 

 

 

 

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

أكدت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب أنها حزنت جدا عندما رأت الرئيس السابق حسني مبارك في قفص الاتهام، وشددت على أنها تؤيد فكرة عدم محاكمته؛ لأنه كبير السن ومريض، لكن الشعب يحتاج القصاص لدم الشهداء، نافية في الوقت نفسه أن تكون أجبرت على الغناء لمبارك، لكنها أكدت أنها كانت ستتعرض للاغتيال لو انتقدته في غنائها.

وقالت شيرين في مقابلة مع برنامج “سوبر ستار” على قناة “الحياة” الفضائية مساء الأربعاء 7 سبتمبر: “حزنت جدا عندما رأيت “مبارك” في السجن؛ لأنني لا أحب أن أرى أحدا في هذا الوضع، ولا أعتقد أن الشعب المصري يشعر بالشماتة فيما حدث للرئيس السابق”.

وأضافت “أؤيد فكرة عدم محاكمة الرئيس السابق، رحمة به لأن سنه كبيرة، وتجاوز الثمانين، ولكن في الوقت نفسه الشعب يحتاج إلى القصاص العادل ممن تسبب في قتل مئات الشهداء”.

وتابعت قائلة: “أما بالنسبة لكل من جمال وعلاء نجلي مبارك، فيجب أن تتم محاكمتهما؛ لأنهما مثل أي مواطن مصري، وإذا ثبت أنهما ارتكبا أخطاء في حق الشعب المصري فيجب عدم رحمتهما”.

ونفت الفنانة المصرية أنها أجبرت على الغناء للرئيس السابق خلال فترة مرضه، أو في أي مناسبة أخرى، لافتة إلى أنها غنت له عندما كان مريضا، فضلا عن أنه كان وقتها رئيس مصر ورمزها.

وأوضحت شيرين أنها لم يكن لديها الحرية في الغناء ضد مبارك؛ مثلما يحدث في الولايات المتحدة، حيث كان بعض المطربين ينتقدون الرئيس السابق جورج بوش، لافتة إلى أنها إذا كانت أقدمت على هذا الأمر لاغتيلت وتعرضت للتصفية، لأن مصر لم يكن فيها ديمقراطية وحرية ولا احترام لحقوق الإنسان.

وشددت على أنها مؤمنة بثورة 25 يناير، وأنها كانت كلما تسافر أي دولة عربية كانت ترى أن هناك أشياء كثيرة خطأ في مصر، وأن ما يحدث في مصر لا يستحقه شعبها، مستبعدة أن يكون مبارك لم يكن يعرف الفساد الموجود، واعتبرت عدم معرفته مصيبة أكبر.

وكشفت الفنانة المصرية عن أن علاقتها كانت جيدة بوزير الإعلام السابق أنس الفقي، مشيرة إلى أنه كان يهتم بها، ويحرص على وجودها في كافة المناسبات القومية مثل عيد الأم وغبره، وأنه من طلب منها الغناء لمبارك خلال فترة مرضه.

وأعربت شيرين عن تفاؤلها بالمستقبل في مصر بعد الثورة، خاصة أن الشعب المصري تمكن من تغيير مفاهيم كثيرة كانت موجودة في البلاد، لافتة إلى أنها كانت جبانة، وأصبحت أكثر جبنا بعد الإنجاب، لكن الثورة غيرتها وأصبحت أكثر إيجابية.

وأوضحت الفنانة المصرية أن مشروع الدويتو الخاص بينها وبين النجمة أنغام لم يكتب له النجاح، وأنها حزينة على هذا الأمر، لافتة إلى أن الأغنية المفترضة كانت عن الفتنة الطائفية بعد حادث القديسين، ولكن الثورة طغت على كل شيء.

ورأت شيرين أنها تحتاج للمزيد من الخبرة حتى تكرر تجربة التمثيل مرة ثانية، بعد فيلم “ميدو مشاكل”؛ خاصة أنها لم تعجب بدورها في الفيلم، فضلا عن أن الموضوع كان ضعيفا، مشيرة إلى أنها تفكر في مشاركة الفنانة منه شلبي في أحد الأفلام، خاصة أنها صديقتها، وستعمل على مساعدتها في أن تظهر على طبيعتها في التمثيل.

وشددت على أن علاقتها بزوجية قوية جدا، وأنهما متعاونان في عملها؛ حيث تأخذ رأيه في أعمالها، كما أنه من الممكن أن تلومه إذا وجدته قدم أغنية تافهة، مشيرة إلى أنها لا تتدخل في عمله مع أية فنانات أخريات، واعترفت أن الغيرة بينهما شديدة مثلما كانت قبل الزواج.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *