فى الجلسة الاولى لقضية قتل المتظاهرين … صفوت الشريف : أرفض الإتهام جملة وتفصيلا، واحمد فتحى سرور : لم يحدث والتهمة باطلة

فى الجلسة الاولى لقضية قتل المتظاهرين … صفوت الشريف : أرفض الإتهام جملة وتفصيلا،  واحمد فتحى سرور : لم يحدث والتهمة باطلة
قضية قتل المتظاهرين

 

 

 

الاعتداء على ابو العنيين ، ومرتضى منصور يطالب الكشف عن حسابات أمير حمدي سالم ونجاد البرعي

 

كتب ـ شريف عبد الله :

بدات فى الصباح الباكر بمقر محكمة جنايات جنوب القاهرة بالتجمع الخامس  اولى لسات محاكمة المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين يومى 2 و3 فبراير الماضى فيما عرف  اعلاميا باسم موقعة الجمل حيث قد بدات الجلسة بدخول المتهمون قفص الاتهام فور وصولهم والبالغ عددهم 25 متهما من رموز النظام السابق المتورطين وعلى رأسهم المحبوسون بسجن طره ومنهم: الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب المنحل وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل، ورجب هلال حميدة البرلمانى السابق، ورجال الأعمال والقيادات البارزة من الحزب الوطنى المنحل، وهم كل من ماجد الشربينى  ومحمد الغمراوى  ومحمد أبو العينين الذى فوجئ بالاعتداء عليه من قبل عشرات المواطنيين  اثناء دخوله  الى قاعه المحكمة الامر الذى  دفع قوات الأمن إلى التدخل لحمايته من خلال فرض طوق أمني مشدد من قوات الأمن حوله وإيداعه إحدى الغرف المجاورة لقاعة المحكمة بعد ان قام رجال الأمن باصطحابه  إلي السلم الخلفي لقاعة المحاكمة وتم وضعه في قفص الاتهام مع باقي المتهمين داخل قاعة المحاكمة

كما حضر ايضا .عبد الناصر الجابرى ويوسف هنداوى خطاب  وشريف والى  ووليد ضياء الدين  ومرتضى منصوروالذى حضر وسط حضور عدد كبير من انصاره   وأحمد مرتضى منصور وعائشة عبد الهادى  وحسين مجاور وإبراهيم كامل  وأحمد شيحة وحسن تونسى فرحات وطلعت القواص وإيهاب أحمد بدوى وشهرته إيهاب العمدة وعلى رضوان أحمد محمد وسعيد عبد الخالق ومحمد عودة ووحيد صلاح جمعة وحسام الدين مصطفى حنفى وهانى عبد الرءوف عبد الرحمن.وكالعاه دخل معظمهم ممسكين بالمصحف  فيما حمل رجب حميدة مسبحة،

وقد إنتهت النيابة من قراءة بيان الإتهام الساعة الثانية عشر ظهرا وبدأ رئيس المحكمة في إستطلاع رأي المتهمين في التهم التي وجهتها النيابة   مناديا كل متهم بإسمه 

وقد طالب مرتضى منصور المتهم العاشر فى القضية الدفاع عن نفسه الا ان هيئة المحكمة رفضت وطالبت بتوكيل محامى لأنه وجوبيا على المحكمة تعيين محام عن كل متهم إن لم يوجد له محام خاصة انها  تعد قضية جنايات ويترتب على عدم توكيل محامى بطلان الدفاع  فاختار مرتضى محامى يدعى سعد أحمد سعد وفى نفس الوقت طالب مرتضى من المحكمة ان يستئذن فى الحديث لمده 10 دقائق وهو ما وافقت عليه المحكمة وذلك بعد ان  اكد ممثل النيابة تورط منصور فى قضية  قتل المتظاهرين من خلال تشكيل عصابات ذهبت الى ميدان التحرير لقتل المتظاهرين

حيث قام منصور وقتها  بمقاطعة النيابة اثناء تلاوتها قرار الاتهام بانه “كذب وافتراء و لا يوجد حرف ذكر في قائمة الاتهام موجود في التحقيقات”مما دعا رئيس المحكمة المستشار مصطفى حسن عبد الله ، الى تحذيره من مقاطعة النيابة والاستماع فقط لقائمة الاتهام.

وبعد الانتهاء من قائمة الاتهام قام مرتضى بالدفاع عن نفسه مشيرا إلى  ان وجود عداء وخصومات ودعاوى قضائية بينه ومن شهدوا ضده فى التحقيقات، هو ما دفعهم للانتقام منه، مؤكدا أن المحامى العام وجه للشاهد الرئيسى ضده تهمة البلاغ الكاذب، وأن أقوال الشهود متغيرة

كما طالب منصور عدد من الطلبات تمثل ضم عددا من القضايا والخصومات القضائية ومنها  الكشف عن المبالغ التي وصلت عن طريق البنك المركزي من خارج مصر للحساب الشخصي لكل من ”  أمير حمدي سالم ونجاد البرعي ” . لافتا لاى ان البرعى  وصل له ٢ مليون دولار علي حسابه الشخصي بطريق البنك التجاري الدولي

بينما نفى كلا من المتهمين فى القضية كل التهم المنسوبة حيث قال ” صفوت الشريف : أرفض الإتهام جملة وتفصيلا ” و” ماجد الشربيي : لم يحدث ذلك مطلقا  ” و ” الغمرواوي : محلصش ” و ” أحمد سرور : لم يحدث والتهمة باطلة . وكل ذلك محض إفتراءات ” و ” محمد أبو العنيين : مسرحية هزلية” و ” يوسف هنداوي خطاب والله العظيم لم يحدث ” و ” شريف والي : محصلش إطلاقا ” و ” وليد ضياء : محصلش وليس لي علاقة بهذا الإتهام ” و عيشة عبد الهادي : محصلش ” و ” حسين مجاور : محصلش ” و ” أبراهم كامل : أنكر ” و ” أحمد شيحة : هذا بلاغ كاذب . ولم يحدث ” و ” حسني فرحات : محصلش ” و ” رجب حميدة : محصلش والله العظيم كله ده كلام وسائل الإعلام . ” و ” طلعت القواس : محصلش ” و ” إيهاب العمدة : محصلش ” و ” علي رضوان : محصلش ” و ” سعيد عبد الخالق : محصلش ” و ” محمد عايد حسبي الله ونعم الوكيل . حسب الله ونعم الوكيل ” و ” حسام حنفي : محصلش ” و ” هاني عبد الرؤوف إبراهيم : محصلش ”

كانت قد اقامت  قوات الأمن درعاً بشرياً حول المحكمة حيث انتشر ما يقرب من 30 فردا أمن أمام القاعة  فيما حاول عشرات من محامى أسر الشهداء والمصابين اقتحام قاعة المحكمة بعد منعهم من الدخول لعدم حصولهم على تصاريح.

ويذكر ان المستشار جميل سعيد، محامى صفوت الشريف، قد  انسحب من حضور الجلسة بدعوى  الفوضى الشديدة داخل قاعة المحكمة من قبل المحامين والمدعين بالحق المدنى،

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *