التخطي إلى المحتوى
حزب «المؤتمر»: زيارة الرئيس لأفريقيا وطدت العلاقات مع دول حوض النيل

كتبت ـ مريم محمود:

صرح، حزب المؤتمر، اليوم الثلاثاء، في بيان لهم برئاسة الربان ـ عمر المختار صميدة، إن زيارة الرئيس السيسي لـ4 دول افريقية: «تنزانيا، ورواندا، والجابون، وتشاد»، تحمل معها الكثير من الرسائل الهامة، على رأسها ملف قضية «سد النهضة ومحاربة الإرهاب»، بالإضافة إلى توطيد العلاقات مع دول حوض النيل، وتعزيز الوجود المصري في أفريقيا، بالإضافة للجانب الإستثماري، وهو فتح افاق جديدة للمنتجات المصرية في السوق الافريقية.

وأضاف «صميدة»، أن الرئيس يسعى لفتح مجالات وأسواق جديدة في القارة الأفريقية، إلى جانب تعميق وتقوية الروابط بين أبناء القارة التي تمثل عمقًا إستراتيجيًا وإقتصاديًا وسياسيًا لمصر، موضحًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي نجح في إستعادة الدور المصري في أفريقيا مرة أخرى.

وتابع «صميدة»، إن زيارة الرئيس إلى أفريقيا ستنعكس بشكل إيجابي على زيادة فرض الصادرات المصرية، وزيادة معدلات التجارة مع أفريقيا، وسفتح افاق جديدة أمام المنتجات المصرية؛ للنفاذ إلى مختلف الأسواق الأفريقية، هذا بالإضافة إلى أن العلاقات المصرية الأفريقية تعود بقوة على الساحة الدولية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *