التخطي إلى المحتوى
استغاثة «عمال المياه» بالسيسي لتنفيذ علاوة الغلاء «الاستثنائية»

كتبت ـ بانسيه عمارة:

يستغيث، عمال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في الإسكندرية، أمس الأحد في بيانٍ صحفي لهم، برئيس الجمهورية ـ عبد الفتاح السيسي؛ لرفض رئيس الشركة ـ المهندس ممدوح رسلان، تنفيذ قرار أقره «السيسي» والبرلمان، وهو قانون منح العاملين الغير خاضعين لقانون الخدمة المدنية علاوات منها: علاوة الغلاء «الاستثنائية»، نظرًا لإرتفاع الأسعار نتيجة إجراءات الإصلاح الإقتصادي الأخيرة.

وكان قانون العلاوة الخاصة رقم 16 لعام الجاري، صدر بمنح العاملين بشركات القطاع العام وقطاع الأعمال، الغير خاضعين لقانون الخدمة المدنية، علاوة خاصة 10% بحد أدنى 65 جنيهًا، وحد أقصى 130 جنيهًا، وتضم للأجر الأساسي من أول يوليو، ونصت المادة الثالثة في القانون على شركات القطاع العام وقطاع الأعمال، وضع الضوابط الخاصة للعلاوة لوجود مراكز مالية مستقلة عن ميزانية الدولة بها، لذلك قرر «السيسي» لـ«الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي» بالقرار رقم 19 للعام الجاري، بضم العلاوة الخاصة على الأجر الأساسي، من أول 16 يوليو الماضي، وصرف الأثر الرجعي لكافة البدلات والحوافز، من ذات الشهر.

وضمت، «العلاوة» على الأجر الأساسي وصرف فروق العلاوة على الأساسي فقط، إلا أن قرار رئيس الشركة القابضة رقم 21 للعام الجاري، لغي ضم العلاوة الخاصة للأجر الأساسي، ووقف صرف الأثر الرجعي لكافة البدلات والحوافز.

ومن جانب أخر، قال «رسلان»، أن قرار الإلغاء تم بناءًا على الكتاب الدوري الصادر من رئيس الوزراء ـ المهندس شريف إسماعيل، بعنوان «سري للغاية»، بتوقيع أمين عام مجلس الوزراء والوارد للشركة برقم 9260، والمتضمن عدم ضم العلاوة إلى الأجر الأساسي، وأن تُمنح العلاوة على الأجر الشامل فقط، وينص فيه على رد فروق العلاوة التي صُرفت لبعض العاملين بشركات مياه الشرب والصرف الصحي.

والجدير بالذكر، أن هذا الكتاب الدوري بدون رقم قرار أو رقم كتاب دوري؛ لذلك من الناحية القانونية هو والعدم سواء، لأن المادة الثالثة اختصاص منفرد لرؤساء الشركات ولا يجوز لرئيس الوزراء القيام بتعديل على القانون.

وأضاف البيان الصادر عن العمال، أن هذا الكتاب السري لم يسرى على باقي الشركات القابضة، وصرفت العلاوات وضمت إلى الأجر الأساسي في شركات البترول والغاز والكهرباء، والشركة القابضة للصناعات الغذائية، والشركات التابعة لهيئة قناةالسويس.

وأعلن عمال شركة غزل المحلة، الإضراب التام عن العمل، وتوقف الإنتاج بمصانع شركة لنفس سبب تنفيذ العلاوة؛ مما يزيد خسارة الشركة يوميًا أكثر من 3 ملايين جنيهًا، بينما عمال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالإسكندرية، رفضوا الاعتصام وفقًا لبيان عمال شركة المياه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *