التخطي إلى المحتوى
حزب «التجمع الوطني» ينعي الدكتور «رفعت السعيد»

كتبت ـ روميساء احمد:

أصدر، حزب «التجمع الوطني التقدمي» في الإسكندرية، بيانًا، أمس السبت، يُعزي فيه الشعب المصري، في وفاة الدكتور ـ رفعت السعيد، ويقول فيه: إن أعضاء وقيادات الإسكندرية، سيشاركون غدًا الأحد، في العزاء الرسمي للحزب، في مسجد «عمر مكرم» بالقاهرة.

وكانت قيادات حزبية وشعبية في الإسكندرية، قد أصدرت بيانات تنعي فيه المفكر السياسي الراحل، فقد نعى نقيب الأطباء بالإسكندرية ـ الدكتور محمد رفيق خليل، «السعيد» ووصفه بالمفكر الشجاع والوطني، وقال «عضو النقابة العامة للأطباء ـ عبدالفتاح أحمد: «إن وفاة (السعيد) خسارة للحركة الوطنية في مصر وللفقراء، خاصة وقد كان دفاعه عنهم ضد السياسات الأقتصادية، التي تنال منهم سببًا في إعتقاله لعدة مرات.

ونعى حزبي «التحالف الشعبي والحركة الوطنية»، ونعت الكنيسة القبطية، «الأرثوذكسية» بالإسكندرية الراحل، وأضافت «الكنيسة» ـ في بيانها: «تنعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وعلى رأسها بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ـ تواضروس الثاني، الدكتور رفعت السعيد الذي قضى حياته مدافعًا عن الطبقات الكادحة، ومناضلًا صلبًا من أجل وطن عادل، يحفظ حقوق كل أبنائه».

وأضاف «البيان»، كان فقيد الوطن مشاركًا دائمًا، في بناء ومساندة ودعم قيم المواطنة، والعيش المشترك والوطن الواحد، وستظل الكنيسة القبطية تذكر له مواقفه النبيلة والشجاعة، مصلين إلى الله أن يهب العزاء لأسرته وتلاميذه ومحبيه.

وأكد رئيس مكتبة الإسكندرية ـ الدكتور مصطفى الفقي، إن «الراحل»، كان مناضلًا حقيقيًا، وتاريخه السياسي ناصع، لم يتلوث ولم يتغير، وكان له أسلوبًا خاصًا في التعامل مع النُظم الحاكمة، فهو يختلف معهم في الرأي، لكنه يحتفظ بـشعرة معاوية، في التعامل معها، وكان هذا هو أسلوبه خاصة في عهد الرئيس السابق «مبارك».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *