التخطي إلى المحتوى
«أقباط من أجل الوطن» ينعي وفاة «رفعت السعيد»

كتب ـ فهد أبوعميرة:

نعي الإتحاد العام لأقباط من أجل الوطن، برئاسة كريم كمال، أمس الجمعة، وفاة الدكتور رفعت السعيد، متقدمًا بخالص العزاء إلى رئيس وقيادات وأعضاء حزب التجمع.

وقال «كمال» في بيانٍ رسمي للاتحاد: الدكتور رفعت السعيد قامة وقيمة وطنية قدم الكثير لمصر، وناضل ضد الإرهاب والجماعات الإرهابية عقود طويلة، وعمل وهو عضو في البرلمان ورئيس لحزب التجمع علي تقديم التشريعات التي تصب في صالح الوطن، مُشيرًا إلى أنه قدم فكر وطني يعمل علي مكافحة الإرهاب والتطرف ويتصدى له.

وأضاف «كمال» أن فكر «السعيد» سيظل حيًا من جيل إلى جيل، موضحًا أن هناك وفد من الاتحاد سيشارك في جنازة وعزاء الراحل؛ تقديرًا لدوره الوطني والنضالي الكبير ـ وفقًا لقوله.

وأكد الأمين العام المساعد للإتحاد لشؤون المرأة ـ هبة عبدالعزيز، أن «السعيد» لم يكن مجرد رمز لليسار المصري، ولكن كان أيضًا رمزًا وطنيًا، عمل على إرساء فكر المواطنة، ومساوة جميع المواطنين دون النظر إلى الدين أو اللون أو الجنس.

وأختتمت «عبدالعزيز» أن الراحل لم يخشَ الإرهاب رغم التهديدات المتتالية له، وتصدى له بالفكر، وكان يذهب إلى المواطنين البُسطاء في الريف والنجوع؛ لمحاربة التطرف والإرهاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *