التخطي إلى المحتوى
«برلمانية» تطالب بحماية المرأة من العنف طبقًا للمادة 11 بالدستور

كتبت ـ نور ياسر:

صرحت، عضو مجلس النواب ـ مايسة عطوة، أثناء كلمتها بندوة «مدن آمنة خالية من العنف ضد المرأة والفتيات»، أمس الخميس، أنها تطالب بتطبيق المادة 11 من الدستور التي تنص على أن الدولة تلتزم بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف، وتكفل تمكين المرأة من التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل، كما تلتزم بتوفير الرعاية والحماية للأمومة والطفولة والمرأة المُعيلة والمُسنة والنساء الأشد إحتياجاً.

وقالت «عطوة»: «نحن في عام المرأة كما أطلق عليه الرئيس، وعلى الرغم من الإنتباه المتزايد لحقوق المرأة إلا أنه لم يحدث تقدم يُذكر في تقليل العنف المرتكب ضد المرأة، حيث لا يوجد سُبل قطعية لمعالجته بالجدية اللازمة».

وأردفت «عطوة»، أن هناك مشروع قانون مقدم بالبرلمان؛ لحماية المرأة من جميع أشكال العنف وهو يعتبر بصمة في تاريخ البرلمان كأول قانون يحارب العنف ضد المرأة.

وأضافت «عطوة»، أن هذه الندوة التي تنفذها هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، وزارة التضامن الاجتماعي، محافظة الجيزة، هيئة كير الدولية؛ هدف إلى إلقاء الضوء على التشريعات المصرية لمواجهة جريمة التحرش من حيث التطبيق العملي للقانون، بالإضافة لجهود الدولة في تطوير التشريعات ذات الصلة للتصدي لهذه الظاهرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *