التخطي إلى المحتوى
مصر تشارك في مشروع «تحسين الخدمات العامة» مع الولايات المتحدة

كتبت ـ خلود باسم:

أعلن، مسؤولون من الحكومتين المصرية والأمريكية، في بياٍن لهما، اليوم الإثنين، عن إكتمال ونجاح مشروع لتحسين كفاءة واستجابة الخدمات العامة في مصر، حيث تولت «الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية» تنفيذ المشروع، بالتنسيق مع وزارتي التخطيط والتنمية المحلية، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وقال، القائم بأعمال السفير الأمريكي في مصر ـ توماس جولدبرجر، في تصريح له: «إن ذلك المشروع شأنه شأن العديد من المشاريع الأخرى التي عملنا عليها مع مصر على مر السنوات، يُعدُّ مثالًا رائعًا لدور المساعدات الحكومية الأمريكية، في تأكيد التزامنا المتواصل تجاه مصر والشعب المصري».

وأوضافت، مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر ـ شيري كارلين، في حدث خاص أقيم للإعلان عن اكتمال المشروع: «أنه بالإستعانة بإرشادات المؤسسات الحكومية المصرية، قدَّم فريقنا الدعم للجهود المبذولة من أجل تطبيق إصلاحات في مجالات اللامركزية المالية والإدارية والسياسية؛ بهدف تحسين الخدمات العامة المقدَّمة لجميع المصريين»، مُضيفة: «أنه من خلال فريق من الخبراء بقيادة مصرية، كما ساعد ذلك المشروع الحكومة في تعزيز مبادئ الحوكمة الرشيدة، وفي إرساء الأحترام والثقة والتعاون فيما بين المواطنين والإدارات المحلية التي يتعاملون معها».

وأشار، «البيان» إلى ان مشروع التخطيط الفعال والخدمات قد انطلق في أكتوبر 2014؛ لدعم الجهود المبذولة بقيادة مصرية؛ من أجل تحسين إمكانية الوصول إلى الخدمات العامة وزيادة شفافيتها وخضوعها للمساءلة، من خلال عملية تطبيق اللامركزية المنصوص عليها في الدستور المصري الصادر في عام 2014، ومن خلال ذلك المشروع تلقى نحو 5 آلاف موظف حكومي التدريب في مجالات، مثل: «تكنولوجيا المعلومات، والعلاقات مع العملاء، والتواصل مع وسائل الإعلام والأخلاقيات».

وأضاف، «البيان» أن المشروع قد قدم المساعدة الفنية والدعم اللوجستي لاستراتيجية مصر؛ للتنمية المستدامة وقانون الخدمة المدنية، وأدلة المواطن للموازنة العامة، بالإضافة إلى الشراكة مع وزارة التخطيط، كما قام المشروع بتطوير عشرة مراكز لخدمة المواطنين، بنظام الشباك الواحد في محافظتي أسوان والبحيرة؛ من أجل تحسين العلاقة بين المواطنين وأجهزة الحكم المحلي التي يتعاملون معها، موضحاً أن ذلك المشروع جزءًا من 30 مليار دولار، إستثمرها الشعب الأمريكي في مصر، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ عام 1978.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *