التخطي إلى المحتوى
«شهود عيان»: سائق قطار «أبي قير» هرب… ومباحث «الإسكندرية» تنفي

كتب ـ فهد أبوعميرة وفرح الأعصر:

أفاد، شهود عيان أستقلوا قطار «أبي قير» المتجه إلى محطة قطار فيكتوريا «للمدار»، اليوم الأحد، أنه عند اقتراب وصول القطار الى محطة «فيكتوريا»، قام قاصدي تلك المحطة استعدادًا للنزول، إلا أنهم تفاجئوا بسرعة زائدة للقطار وعدم وقوفه فى تلك المحطة.

وأكد شهود العيان أن سائق القطار تمكن من شد الفرامل قبل خطوات قليلة من وصول القطار إلى المحطة التالية «الرمل الميرى»، وانه فاجأ الجميع ولاذ بالهرب وسط ذهول ودهشة الأهالي والركاب.

وعلق أيمن عماد – سائق قطار، في مقطع فيديو منشور على الأنترنت، قائلًا: «العمره بتاعت العربات دي عبارة عن شوية دهان، يعني (نيولوك) مش صيانة حقيقية والعربات دي عفا عليها الزمن، اتقوا الله فينا لأن إحنا فعلًا مظلومين في الهيئة دي».

وتلقى اللواء مصطفى النمر ـ مدير أمن الاسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة «الرمل» بورود إستغاثات وبلاغ من الأهالى بهروب سائق قطار، وتعطل حركة القطارات، وعلى أثر ذلك توجهت القيادات الأمنية إلى موقع البلاغ؛ للسيطرة على الموقف، وتم إبلاغ مسؤولى السكة الحديد؛ للتحقيق فى الأمر.

ومن جانبه، نفى اللواء شريف عبد الحميد ـ مدير مباحث الإسكندرية، هروب السائق، موضحًا أن ما حدث هو خلل فني، وتم إصلاحه، وعادت حركة القطارات لطبيعتها. 

وكان قد تجمع العشرات من الركاب بمحطة الرمل الميرى، ووجهوا هتافات ضد وزير النقل والحكومة، مطالبين بإقالة وزير النقل، والتحقيق فى الواقعة، ومحاسبة المقصرين والمسؤولين.

ويُذكر أن تلك الواقعة تأتي بعد أيام قليلة من وقوع حادثة إصطدام قطارين بمنطقة «خورشيد» شرق الإسكندرية، راح ضحيتها 41 قتيلًا و133 مصابًا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *