التخطي إلى المحتوى
مكتبة الإسكندرية تشجع الحرف اليدوية بمهرجان «من فات قديمه تاه»

كتبت ـ رودينا ناصر :

صرح، مدير مكتبة الإسكندرية ـ الدكتور مصطفى الفقي، اليوم الأحد، أن بيت السنارى الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة «التابع لمكتبة الإسكندرية»، قد تبنى هذا العام تنظيم الموسم السابع لمهرجان «من فات قديمه تاه» الدولي فى الفتره من 18 إلى 24 أغسطس الجاري، ويستضيف المهرجان الذي يختص برعاية الحرف اليدوية والتقليدية، دولة المغرب كضيف الشرف هذا العام، وذلك بالتعاون مع جمعية رابطة الجالية المغربية الاجتماعية بمصر.

ويعمل، «من فات قديمه تاه» على تشجيع الحرف التي قاربت على الإندثار من مصر كصناعة الحصير، وتشجيع الإبتكار في مجال الحرف التقليدية من خلال إستضافة فنانين من الشباب الذين يقدمون الجديد في مجال الحرف التقليدية واليدوية، ومن المقرر أن يشهد المهرجان مشاركة العديد من الحرفيين من مختلف محافظات مصر، حيث وجهت الدعوة إلى العديد من المحافظات مثل الوادي الجديد والفيوم وكفر الشيخ للمشاركة.

وسُيقدم، المهرجان هذا العام العديد من الحرف التقليدية القديمة والحديثة من أعمال خيامية وخزف وديكوباج وفخار وأشغال جلود، وكليم وأعمال خشبية وصلصال حراري وشموع وغيرها من الأعمال، كما أنه من المقرر مشاركة غرفة صناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات المصرية هذا العام، وستقوم بعرض تسع شعب للحرف اليدوية، منها: المنسوجات اليدوية والتطريز، المنتجات الزجاجية، حرف الأحجار، الفخار والخزف والسيراميك، هذا ويصاحب المهرجان مجموعة من ورش العمل الفنية؛ لتعليم تلك الحرف وعروض فنية حية داخل المهرجان، بالإضافة إلى محاضرات وندوات علمية وحفلات فنية.

وجدير بالذكر، أن فعاليات مهرجان «من فات قديمه تاه» كانت قد اإنطلقت في عام 2011، وشهد في العام 2012 إقبالًا واسعًا من الحرفيين خاصة الشباب والجمهور من مختلف الأعمار، وفي عام 2013 أصبح للمهرجان بُعدًا دوليًا، حيث شاركت كل من دولة تركيا والهند والصين والسودان والكويت، كضيوف شرف في الأعوام السابقة،وسيشهد مهرجان هذا العام حرف يدوية جديدة وحفلات فنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *