التخطي إلى المحتوى
«شندي» يطالب الحكومة برقابة السوق لوجود ملابس مستعملة «غير مطابقة»

كتبت – بانسيه عمارة:

طالب الخبير الاقتصادي أشرف شندي في تصريح صحفي له، اليوم السبت، الحكومة بالرقابة العاجلة والمشددة على كل البائعين؛ للتأكد من سلامة الملابس، وتشريع قانون جديد؛ لتجريم دخول البالات إلى مصر، مع موجه غلاء الأسعار التي تزيد من إقبال محدودي الدخل والفقراء على شراء الملابس المستعملة، وانتشرها في شوارع القاهرة مؤخرًا وبعض المحلات.

وأوضح «شندي» أن تجارة الملابس المتسعملة غير مشروعة داخل مصر؛ لأنها غير مطابقة للمواصفات القياسية، وتدخل الموانئ بطرق غير شرعية ومهربة رغم منع استيرادها، ودون دفع جمارك، وبالتالي فهي لا تخضع للحجر الصحي ومحملة بالأمراض والأوبئة.

وأضاف «شندي» إن شراء تلك الملابس يمثل خطر صحي لنقل العديد من الأمراض وأخطرها الحساسية وأمراض الصدر، لافتًا إلي تواجدها في محلات كبيرة وفي مناطق راقية دون رقابة عليها.

ويذكر أن مصر ضبطت، خلال العامين الماضيين شحنات من الملابس غير مطابقة للمواصفات حيث لم يكن مدون عليها بيانات اللائحة كاسم المستورد وبعض الأمور الورقية عددها 206 شحنة ملابس جاهزة، حجمها 236 ألفًا و69 طن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *