التخطي إلى المحتوى
في الذكرى الـ75 على معركة العلمين… تطهير الألغام في الساحل الشمالي

كتب ـ احمد العجمي:

ترأست، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ـ سحر نصر، أمس الخميس، إجتماع مجلس إدارة المرحلة الثانية لمشروع دعم خطة تنمية الساحل الشمالي الغربي والعمل المضاد للألغام، بحضور عدد من الشركاء فى التنمية، إضافة إلى مساعد وزير الخارجية ـ السفير سعيد هندام، ومساعد مدير إدارة المهندسين العسكريين ـ اللواء فتحى منصور، والمهندس محروس الكيلانى، وهالة رأفت، القائمان بإعمال المشروع، ومعاون الوزيرة ـ خالد عياد.

وأكدت، «نصر» أن الوزارة تنتهز الفرصة على مرور 75 عامًا على معركة العلمين ونهاية الحرب العالمية الثانية، وتطالب الشركاء فى التنمية خاصة الدول التي شاركت في الحرب أن يكونوا داعمين خلال الفترة المقبلة؛ لإستكمال عملية تطهير الألغام فى الساحل الشمالي الغربي، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مشروعات فى الكهرباء والصرف الصحي والإسكان في تنمية غرب مصر.

وأوضحت، الوزيرة أن هناك رغبة من المستثمرين في الإستثمار في الأراضي المطهرة من الألغام في الساحل الشمالي الغربي، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد ضخ إستثمارات في هذه المنطقة في العلمين ومطروح، وبناء مشروعات خدمية وإستثمارية؛ لتحسين مستوى معيشة المواطنين.

وقال، الممثل المقيم لوفد الاتحاد الاوروبى فى مصر ـ رينهولد برندر، إن التعاون في الفترة الماضية فى إزالة الألغام كان له إنجازات ملموسة، وقمنا بإفتتاح مركز الأطراف الصناعية في محافظة مطروح، مؤكدًا حرص الإتحاد الأوروبى على مزيد من التعاون مع مصر خلال الفترة المقبلة فى دعم إزالة الألغام.

وقالت، مديرة البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة ـ الدكتورة راندا أبو الحسن، إن هناك إجتماع في أكتوبر المقبل وقد يكون منصة للإحتفال بالذكرى الـ75 على معركة العلمين ونهاية الحرب العالمية الثانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *