التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

 

صرحت الناشطة السياسية أسماء محفوظ، أن الثورة بدأت تتساقط منذ أن بدأ الخلاف بين القوى والتيارات السياسية والمجموعات الشبابية، مؤكدة على أن القوة الحقيقة للثورة في الاتحاد والتنظيم الجيد، وليس في الفرقة والتخوين.

وذكرت محفوظ في تصريحات على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن الحرية والكرامة لا تأتي إلا بدفع الثمن ولابد من بذل أكبر مجهود لدفعه لأنه لا يود لدينا اختيارت ثانية.

وذكرت محفوظ أن الشعب المصري غاضب، وعلى من يخشى على الأمن القومي المصري أن ينفذ مطالب الشعب وإرادته، مؤكدة على أن الشعب هو من يجب أن يضع القوانين.

ووجهت رسالة إلي المجلس العسكري أن حماية البلاد لا تأتي بحكمها، أما الحكم فالشعب وعلى المؤسسة العسكرية أن تحمى إرادة الشعب واختيارته، وليس أن تقمعه وتفرض عليه الوصاية.

وحذرت محفوظ من خطر الإرهاب الفكري، وأن تخاف الناس من أن تعلن عن موقفها هى مع أو ضد الأحداث الجارية.

يذكر أن الناشطة أسماء محفوظ موجودة في بولندا الآن، لحضور مؤتمر تنظمة الجمعيات الحقوقية الاوربية حول التغييرالسلمى فى المجتمعات .