التخطي إلى المحتوى

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

قال مسؤول بجامعة الدول العربية ومصدر بمطار القاهرة ان نبيل العربي أمين عام الجامعة توجه الى سوريا يوم السبت لنقل القلق ازاء حملة القمع الدموية للانتفاضة الشعبية مما أسفر عن مقتل المئات حسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء .

وكان من المتوقع أن يسافر العربي إلي دمشق، الأربعاء الماضي، ولكن الزيارة تأجلت بناءاً على طلب الجانب السوري.

وذكرت جريدة الأهرام، أن العربى خلال زيارته سيطلع القيادة السورية على نتائج الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بشأن سوريا الذى عقد بالقاهرة قبل أسبوعين بما يسهم فى إيجاد مخرج للأزمة الراهنة من خلال منظور عربى يشدد على استقرار سوريا ووحدتها.

وتأتى زيارة العربى الى دمشق بناء على تكليف من مجلس الجامعة العربية الذى عقد اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية نهاية الشهر الماضي وكلفه بالقيام بهذه المهمة. تجدر الاشارة إلى أن وزراء الخارجية العرب طرحوا مجموعة من الافكار التى رأوا أنها من شأنها أن تساهم فى ايجاد حل سياسى للازمة تتضمن 14 بندا لم يكشف النقاب عنها بصورة تفصيلية إلا أنها تتضمن المطالبة بوقف العنف ضدالمحتجين، وسحب قوات الجيش من المدن والبلدات السورية، والاسراع بإجراء الإصلاحات السياسية وفق جدول زمنى محدد.

 وكانت المندوبية الدائمة لسوريا لدى الجامعة العرببة قد أبدت تحفظاتها على بيان الجامعة العربية واعتبرته كأنه لم يصدر عقب صدروه بيوم واحد.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *