التخطي إلى المحتوى
نادي العاصمة الثانية في الإسكندرية يكرم قيادات الداخلية

كتبت ـ سارة العسكري:

كرم، نادي العاصمة الثانية بالإسكندرية، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع وسط الصعيد – اللواء هشام لطفي، باعتباره نموذج لرجال الشرطة يقول: المهندس عبد الفتاح رجب – الرئيس الشرفي للنادي “أعطوا من حياتهم وجهدهم لحفظ الأمن والأمان، من جانب وتكريما للشرطة ككل على دورها في حماية المجتمع من جانب أخر، وذلك في إطار دور ورؤية النادي لتكريم المتميزين بكافة المجالات”.

وحضر التكريم، الذي جرى، مساء الأربعاء، خلال اللقاء المفتوح الذي نظمه النادي، في كنجز رانش – غرب الإسكندرية، بحضور رئيسته التنفيذية – الإعلامية أمل صبحي، وأمين الصندوق – الدكتور إبراهيم العزازي، وأعضاء مجلس النواب: المهندس حسن خير الله، رزق ضيف الله، وحسني حافظ، وعمر الغنيمي، محمد عطا سليم، ومحمد الكوراني، ونخبة من قيادات الإسكندرية “أعضاء النادي”.

وأكد “رجب” أن النادي يعكف حاليًا على إعداد لائحة تنفيذيه لإدارة شئونه الداخلية، تمهيدا لفتح باب الترشح لإجراء الانتخابات على رئاسته وعضوية مجلس إدارته منتصف نوفمبر المقبل، كتجربة ديمقراطية لإدارة آليات العمل بالنادي.

وفي سياق مناقشة خطة عمل النادي المستقبلية، طالبت الدكتورة منى رجب – عضو هيئة التدريس بكلية الفنون الجميلة – جامعة الإسكندرية، بإسهام نادي العاصمة بشكل أكبر في إقامة مشروعات تنموية، إلى جانب التبرعات، خاصة في مجال رعاية أطفال الشوارع.

اللواء أحمد رشدي – رئيس مجلس إدارة أحد المصانع في برج العرب، أشتكى من تكرار إعلانه عن حاجته لعمالة – دون جدوى، فعقب “رجب” بان نواب البرلمان طوال الوقت مطالبون بتشغيل العمالة، وعليهم الربط بين الطرفين، للإسهام في عجلة الإنتاج، وعقب العزازي أن مكتب العمل في الإسكندرية، استخرج 20 ألف تصريح عمل للسوريين، وذلك يعني أن فرص العمل متواجدة، ومن يرغب جديا في فرصه عمل سيجدها – شريطه أن يكون معطاء وكفء وليس موظف.

والجدير بالذكر، أن نادي العاصمة، الذي لم يبقى على مئوية قوافله الخيرية سوى واحدة، من المقرر خروجها غدا الجمعة، إلى جانب أسهم خلال الفترة الأخيرة بعدد من المشروعات الخيرية، منها سداد مصروفات دراسية عن تلاميذ بإدارة غرب الإسكندرية التعليمية، بلغت قيمتها 80 ألف جنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *