التخطي إلى المحتوى
«برلماني» يبرز زيادة احتياطي البنك المركزي بعد «ثورة يناير»

كتب ـ جلال الدين محمد:

أكد الدكتور أيمن أبو العلا ـ عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، اليوم الأربعاء، أن وصول الإحتياطي النقدي لدي البنك المركزي المصري إلى 36 مليار دولار يشكل في رأيه رسالة أن الدولة المصرية نجحت في تخطي الأزمات الإقتصادية التي واجهتها منذ ثورة «25 يناير».

وأشار «أبوالعلا» إلى أن هذا الإحتياطي بمثابة صمام الأمان للدولة، وشهادة ثقة في قدرة الإقتصاد المصري وتعافيه، مضيفا أن إرتفاع معدلات الإحتياطي يؤكد على أن هناك تدفقات من العملة الأجنبية في الفترة الأخيرة عن طريق الإستثمارات الأجنبية المباشرة وتحويلات المصريين بالخارج، إضافة إلى زيادة معدلات الصادرات والنشاط السياحي.

وذكر «أبوالعلا» أن السياسات الإقتصادية التي إنتهجتها الدولة المصرية والإجراءات التي تم إتخاذها لعبت دورا كبيرا في زيادة الإحتياطي النقدي، مشيرا إلى أن ثقة المؤسسات الدولية في الإقتصاد المصري، يساهم في منح مصر دفعات من القروض بفائدة منخفضة، فضلا عن انخفاض عجز الميزانيات التجاري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *