مليونية تحديد المسار تستعيد ميدان التحرير بعد انسحاب الجيش والشرطة

مليونية تحديد المسار تستعيد ميدان التحرير بعد انسحاب الجيش والشرطة
مليونية تحديد المسار

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله :

بعد المظاهرات التى نظمها مساء اليوم اهالى واقارب واصدقاء جماهير التراس الاهلاوى المقبوض عليهم فى احداث مباراه الاهلى وكيما اسوان ببطولة كاس مصر والتى اقيمت امس الاول الثلاثاء بتهمه التعدى على الاجهزة الامنية واتلاف مدرجات ومقاعد استاد القاهرة الدولى التى اقيمت فيه المباراه وذلك للافراج عن ذويهم والبالغ عددهم 22 مشجعا

توجه عدد كبير منهم الى داخل صينية ميدان التحرير وذلك عقب  مغادره  كلا من قوات الامن المركزى والشرطة العسكرية للميدان وذلك قبل  ساعات قليلة من منتصف ليل اليوم وذلك للمطالبة بالافرج عن زملائهم المحبوسين فى احداث المباراه فى استغلال لتوافد الاف المشاركين فى جمعه المسار للاشتراك معهم فى مطالبهم

وذلك فى الوقت التى بدات فيه عدد من القوى السياسية التوجه الى الميدان استعدادا لجمعه تحديد المسار  و التي دعت إليها بعض الحركات السياسية وقد قام ” المجلس الوطني المصري”  والذى توافد الى الميدان مبكرا بتوزيع بيان لسرد أسباب المشاركة في مليونية ”تصحيح المسار”، والمطالب التي ينادون بها والتى كان ابرزها  ”غياب الأمن واستمرار حالة الانفلات، وانتشار السلاح بشكل مبالغ فيه، واستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين، وضعف موقف الحكومة في التعامل مع القضايا الوطنية مثل مقتل جنود مصريين على الحدود برصاص إسرائيليين” كما قامت حركة شباب من أجل العدالة والحرية، بتوزيع منشورات تحُث الناس على المشاركة غدا  من اجل الغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين ولاعلان رفض قانوني مجلس الشعب والشوري وقانون الانتخابات.

وفى نفس الوقت توافد العشرات من الباعة الجائلين وبائعي الاعلام الى الميدان ايضا لحجز اماكن قبل بدا يوم الجمعه

وفى سياق متصل أعلن الدكتور عمرو حلمى وزير الصحة والسكان عن خطة تأمين طبية شاملة لمظاهرة ”جمعة تصحيح المسار” تعتمد على وجود 33 سيارة إسعاف بالميدان والمنطقة المحيطة ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات وانشاء عيادات طبية بميدان التحرير فضلا عن تجهيز فرق الانتشار السريع وتأمين وتدعيم الادوية والمستلزمات والتجهيزات اضافة الى توفير كميات من أكياس الدم والبلازما ورفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات المركزية.

حيث سيتم  تنفيذ الخطة  على ثلاثة محاور، المحور الاول أمام مجلس الشورى ويعتمد على تمركز 6 سيارات اسعاف امامه، ورفع درجة الاستعداد بمستشفيات الاخلاء وهى المنيرة والعجوزة وامبابة العام كمستوى اول ، ومعهد ناصر كمستوى ثاني ومستشفى القصر العيني مستوى ثالث.

اما المحور الثاني بميدان عبدالمنعم رياض فيعتمد على تمركز 5 سيارات به، ورفع درجة الاستعداد بمستشفيات الهلال ودار الشفاء كمستوى أول، وكل من مستشفى احمد ماهر والزهراء كمستوى ثاني والحسين الجامعي والدمرداش مستوى ثالث.

اما المحور الثالث للخطة فمقرر له ميدان سيمون بوليفار فيعتمد على تمركز 6 سيارات إسعاف وسيارة امداد طبى بالميدان ورفع درجة الاستعداد بمستشفيات امبابة العام والمنيرة والعجوزة كمستوى أول ومستشفى معهد ناصر كمستوى ثاني، ومستشفى القصر العيني كمستوى ثالث.

كما تم تجهيز سيارتي عيادات متنقلة، كل سيارة بها طبيب أخصائي جراحة عامة وأخصائي باطنة عامة، وكذلك تجهيز  15 سيارة اسعاف احتياطي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *