ائتلافات الثورة تطالب بالغاء قانون تقسيم الدوائر الانتخابية وتجريم الاعتصامات وتحشد الملايين فى غياب الاخوان

ائتلافات الثورة  تطالب بالغاء قانون تقسيم الدوائر الانتخابية وتجريم الاعتصامات وتحشد الملايين فى غياب الاخوان
ائتلافات الثورة

 

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله :

اوضح  عصام الشريف المتحدث الرسمي باسم الجبهة الحرة للتغيير السلمي ان مليونية تحديد المسار لن تتاثر بامتناع الإسلاميين من السلفيين والإخوان المسلمين عن المشاركة وقال إن أعداد المشاركين سوف يتجاوزون المليون سواء حضر الإخوان والإسلاميون أم لم يحضروا

وقال إن ملايين النشطاء سوف يشاركون في التظاهر حتي لو لم تشارك القوي الإسلامية.
وقد انقسمت القوي السياسية حول المشاركة في المليونية التي ستقام بميدان التحرير حيث اتفقت ائتلافات الثورة وحركة شباب من أجل العدالة والحرية واتحاد شباب ماسبيرو علي المشاركة بينما رفض السلفيون والإخوان المسلمين وحزب الوفد المشاركة مؤكدين ان كثرة المليونيات في غير محلها يفقدها تأثيرها وقوتها وقيمتها ويثير استياء الرأي العام.

واوضح الشريف ان نظام الانتخابات المختلط بين القائمة النسبية والفردي سيؤدي لتشتيت الناخبين وقد أعلنت الجبهة الحرة للتغيير السلمي عن خوضها انتخابات مجلس الشعب المقبلة عبر دعم قائمة مكونة من 150 عضواً مسلمين وأقباطاً من بينهم أعضاء الحركة.

مشيرا الى  أن هناك معايير لاختيار المرشح منها أن يكون علي قناعة كاملة بأهمية الدولة المدنية وأن يكون مؤمناً بالتداول السلمي للسلطة وقد وضع المكتب التنفيذي برنامجاً سياسياً للمرشحين للالتزام به في حال فوزه في الانتخابات ويمثل خمسة محاور تتلخص في الرقابة علي الحكومة والإصلاح السياسي والاقتصادي والدستوري والنهضة العلمية.

يذكر انه يأتي علي رأس قائمة مطالب “مليونية تصحيح المسارإلغاء قانون تقسيم الدوائر الانتخابية الجديد الذي يتيح للإخوان المسلمين والسلفيين الفوز باكتساح ويجعل الفوز بالنظام الفردي مستحيلاً في ظل اتساع الدوائر بشكل غير منطقي مع المطالبة بإنهاء المحاكمات العسكرية للمدنيين وإعلان موعد محدد لتسليم السلطة وإلغاء قانون تجريم الاعتصامات والإضرابات.


*
حمادة الكاشف المنسق العام لاتحاد شباب الثورة المليونية سوف يطالب بإلغاء قانون تقسيم الدوائر الانتخابية الذي أدي لتقلص عدد الدوائر بمحافظة القاهرة إلي 21 دائرة منها 7 دوائر للقائمة النسبية و14 دائرة للنظام الفردي وتقسيم الدوائر تم بطريقة عشوائية يصعب معها ظهور وجوه جديدة من شباب الثورة في الانتخابات البرلمانية كما أنه لا يعطي فرصة للأحزاب الجديدة لخوض سباق الانتخابات ومازال النظام الفردي باباً مفتوحاً لعودة فلول النظام الذين يعدون أنفسهم لخوض الانتخابات ونريد الانتخابات بنظام القوائم النسبية وسنطالب بوقف المحاكمات العسكرية للمدنيين وإلغاء قانون تجريم الإضرابات والاعتصامات ووضع حد أدني وأقصي للأجور وتطبيق العزل السياسي علي رموز الحزب الوطني المنحل.


*
سلام لطفي عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة: قررنا المشاركة في مليونية تصحيح المسار لإلغاء قانون تقسيم الدوائر الانتخابية الجديد لأنه غريب ولن يؤدي إلي انتخابات حرة ونزيهة لأن الأساس أن يعرف المرشحون القانون بشكل عام والأماكن التي سينتخبون بها ولن يعرف الناخبون المناطق التي انضمت أو التي انفصلت فمثلاً دائرة قصر النيل أصبحت تضم الزمالك والموسكي وعابدين والأزبكية وبولاق والظاهر والجمالية ومنشأة ناصر وباب الشعرية والدرب الأحمر.. ودائرة الجيزة تضم الصف والبدرشين حتي بني سويف ولا يمكن بهذا القانون ظهور وجوه جديدة من شباب الثورة في البرلمان وهذا القانون يخدم جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين لأنه لم يعد هناك وجود للعصبيات والقبليات في نظام الدوائر المتسعة.


*
هشام سعد عضو ائتلاف مصر الأمل: سنطالب في المليونية بأن يكون الانتخاب في مجلسي الشعب والشوري بنظام القائمة النسبية لا النظام الفردي الذي يفتح باب استخدام المال للتأثير علي الناخبين خاصة أن القوي السياسية الجديدة في حاجة لنظام انتخابي ديمقراطي جديد يستجيب لاحتياجاتها ومليونية 9 سبتمبر تحاول تصحيح حركة الثورة ومواجهة التآمر عليها ووضع حد لمحاولات الانقضاض علي الثورة وتعطيلها خاصة أن الظروف الحالية تبين الظهور المكثف لفلول الحزب الوطني في وسائل الإعلام ومحاولة إشاعة روح اليأس والاحباط وتصوير الثورة علي أنها مصدر للخراب.
*
مينا ثابت عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب ماسبيرو: نرفض تقسيم الدوائر الانتخابية لأنها تخدم جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين لإتساع الدوائر خاصة أنهم أكثر تنظيماً وقادرون علي حشد أعداد هائلة في أي انتخابات وسيقوم اتحاد شباب ماسبيرو بتنظيم حملات لتوعية الناخبين حول كيفية اختيار المرشح سواء أكان بالانتخاب فردي أو بالقائمة النسبية حتي لا يسيطر فصيل ديني معين علي العملية السياسية في مصر.


*
سيد فريد عضو ائتلاف شباب الثورة: سوف نركز علي ضرورة إلغاء قانون تقسيم الدوائر الذي جعل فرصة نظام الانتخاب الفردي مستحيلا ويهدي “الإخوان المسلمين” مقاعد مجلسي الشعب والشوري لأنهم القوة السياسية المنظمة علي الساحة أما الأحزاب الجديدة وشباب ثورة 25 يناير فلا مكان لهم في ظل هذا القانون.


*
محمد عواد المنسق العام لحركة شباب من أجل العدالة والحرية سنشارك في مليونية “تصحيح المسار” حتي نعلن رفضنا قانون الدوائر الانتخابية الذي أقره مجلس الوزراء وأرسله للمجلس العسكري لإقراره واعتماده فهو يصب في مصلحة الإخوان المسلمون وفرصة النظام الفردي مستحيلة لاتساع الدوائر وهذا سيؤدي لتشتيت الناخبين وعودة سطوة المال وفرصة رجوع فلول النظام إلي البرلمان وذلك بسبب عدم قدرة الأحزاب الجديدة وشباب الثورة علي الفوز في دوائر متسعة كما أن القانون الجديد يفتح باب التحالفات بين الأحزاب القديمة المنظمة مثل الوفد والتجمع والناصري وفي كل الأحوال فإن مليونية الغد سوف تنادي بنظام ديمقراطي في انتخابات الشعب والشوري وإنهاء المحاكمات العسكرية وسيتم الاتفاق علي انتهاء التظاهرة بميدان التحرير دون اعتصامات تمنح المعادين للثورة فرصة لتشويهها.


*
عبدالجليل مصطفي منسق الجمعية الوطنية للتغيير: الثورة في حاجة لتصحيح المسار ولابد أن نتفق علي شروط الحراك السياسي حتي لا يحدث انقسام وكان يجب وضع دستور جديد بدلاً من إضاعة الوقت في التعديلات الدستورية ونطالب بضرورة تطهير مؤسسات الدولة من فلول نظام الرئيس المخلوع مبارك مع إعادة هيكلة وزارة الداخلية ومحاكمة قتلة الشهداء ولابد من إلغاء قانون الدوائر الانتخابية الجديد لأنه لم يطرح للتشاور بين القوي السياسية المختلفة ولابد من اعطاء سلطات حقيقية للجنة العليا للانتخابات وسنطالب بتعديل قانوني مجلسي الشعب والشوري حتي تجري الانتخابات بنظام القائمة النسبية فقط وليس النظام الفردي الذي عانت مصر منه علي مدي 30 عاماً.*.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *