التخطي إلى المحتوى
«حسن راتب» يتبرع بـ«ثلث ثروته» لإقامة مشروعات للشباب‎

كتب – أحمد العجمي:

قرر، الدكتور حسن راتب – رجل الأعمال ورئيس قناة المحور، التبرع بـ«ثلث ثروته»، لصالح إقامة مشروعات للشباب فى إطار قناعته بضرورة اضطلاع رجال الأعمال بدورهم فى تنمية العمل الاجتماعي الأهلي، من خلال إنشاء مؤسسة اجتماعية لبدء القيام بهذا الدور،

ووقّع «راتب»، أمس السبت، بروتوكولا مع البنك الأهلى لتحقيق هذا الهدف، معتبرًا البنك الأهلى أحد رواد العمل المصرفى فى مصر، كما أكد على أن الفكرة التى تبناها هى تعظيم دور الوظيفة لرأس المال، مشيرا إلى أنه بعد 40 عاما من العمل فى السوق المصرية، وبعد أن تكونت لديه مجموعة ناجحة تضمنت مشروعات متميزة، من هنا جاءت فكرة تأسيس المؤسسة الاجتماعية، مؤكدا أن ثلث الثروة يعنى الثلث فى مصنع الأسمنت وجامعة سيناء وقناة المحور، أى أن الثلث من كل ما يمتلكه أصبح مملوكا لهذه المؤسسة.

وأوضح «راتب»، أن تلك المؤسسة ليست لرعاية الفقراء فقط بقدر ما هى مؤسسة للإبداع والابتكار ومشروعات الشباب، منوها بأن حجمها يزيد على 2 مليار جنيه، وسيتم تنميتها، وتنفيذ مشروعات مبتكرة تحفز الشباب وتعطيهم أمال حقيقة للغد.
 
وعن هدف المؤسسة، قال حسن راتب: نهدف لتربية حضانات جديدة وكوادر لرجال الأعمال من الشباب، وهو ما يتفق مع فكر البنك الأهلى، وفكر القيادة السياسية الذى أراد أن يطرح 200 مليار جنيها، للمشروعات الصغيرة بفوائد ميسرة ومسهلة لدفع الشباب لعمل مشروعات.
 
ولفت رجل الأعمال، إلى أن المؤسسة تسير بفكر وأسلوب علمى ومنهجى، وليس عاطفيا، مشيرا إلى أن على رأس هذه المؤسسة كوادر عالية أسسها فى القانون – د.مفيد شهاب، ويعمل بها المفكر للمشروعات الصغيرة – د/محمود أبو النصر.
 
واستطرد «حسن» قائلا: من حق هؤلاء الشباب علينا أن تتوافر لديهم فرص العمل والمأكل والمشرب والمسكن والزوجة والحياة الطيبة، ولذلك فكرنا بمنهج وأسلوب علمى، فذهبنا للجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، الذى تأكدنا من خلال بياناته ومعلوماته من ضرورة خفض حركة الاستيراد، حيث فوجئنا بأننا نستورد سلعا بالمليارات ويجب أن تكون لدينا من خلال الصناعات الصغيرة، فتحدد هدفنا الأول وهو أن نصبح سوقا لإفريقيا وليس لمصر فقط.
 
وخلال توقيع البروتوكول، قال حازم حجازى – المدير التنفيذى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى المصرى: إن المبادرة التى يقوم بها الدكتور حسن راتب تتماشى مع سياسة الدولة، التى تدعو لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة للشباب، وهو ما يعد ضمن أولويات البنك الأهلى الذى يضع محفظة فى حدود 10 مليارات جنيه، تم ضخها فى السوق منذ فبراير 2016، لمشاريع جديدة وأخرى كانت قائمة.
 
كما عبر «حجازى»، عن سعادته بالفكرة والمبادرة التى قام بها رجل الأعمال حسن راتب، وباهتمامه بالطلبة والخريجين من الشباب، وتمويل مشروعاتهم ضمن مبادرة مجموعته قائلًا: إنها فكرة رائعة ولم تحدث فى مصر من قبل، والبنك الأهلى قام بالفعل بتوفير إدارة خاصة فى كل فروعه بمحافظات مصر المختلفة؛ لنجاح الفكرة على أكمل وجه ومساعدة الشباب فى عمل دراسات الجدوى وتسويق منتجهم وشرح وتوضيح كل استفساراتهم حول مشروعاتهم.
 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *