حقيقة اغتيال السندريلا تتوقف على اقوال ابو السعود والجداوي

حقيقة اغتيال السندريلا تتوقف على اقوال ابو السعود والجداوي
سعاد حسنى

 

 

 

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

 

أكد عاصم قنديل محامي أسرة الراحلة سعاد حسني ان التحقيق الجديد في القضية، الذي سيبدأ خلال أيام، سيشهد تطورات جديدة ستعتمد على أقوال بعض الشهود الذين يملكون معلومات في القضية مثل الفنانة صفاء أبو السعود، وسميرة أحمد، ورجاء الجداوي.وأضاف المحامي انه تقدم للنائب العام بطلب لفتح تحقيق جديد في القاهرة، وطلب مخاطبة السلطات البريطانية للحصول على نسخة من التحقيقات، بعدما توصل المحامي وأسرة الراحلة لبعض الأدلة التي تؤكد تورط رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف ومسئولين كبار في نظام الرئيس المصري السابق، في عملية اغتيال السندريلا في لندن عام 2001.

وتقدم المحامي وجانجاه شقيقة سعاد بملف يحتوي على 11 ورقة تشرح تفصيلياً السيناريو الذي اتبعه صفوت الشريف في جريمته بالاشتراك مع نادية يسري صديقة سعاد.

جدير بالذكر ان سعاد حسني توفيت في تاريخ 21 يونيو2001 إثر سقوطها من شرفة منزلها بالعاصمة البريطانية واعتبرتها شرطة لندن أنها ماتت منتحرة بسبب الحالة النفسية السيئة التي شاهدها فيها عدد من أصدقائها بلندن

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *