التخطي إلى المحتوى
فول (العم زغلول) يغزو قلوب الإسكندرانية

كتبت – فيروز حسني:

(الراجل العسليه صاحب أحلى سرفيس فيكي يا جمهورية)، كلمات يرددها رواد مطعم (العم زغلول) بالإسكندرية، فيُعد أشهر من يقدم سرافيس الفطور لطلاب الجامعة شباب وفتيات .

كل منا له طقوسه ومكانه المفضل في الإفطار، ولكن هذا المكان هو كنز بحد ذاته، والراعي الرسمي لإفطار طلبة وطالبات كليات جامعة الإسكندرية، فالطعام ساخن دائما ورائحته تجذب الجميع للتمتع بمذاقه الإسكندراني الأصيل .

“الفول، الفلافل، الجبنة القريش، الجبنة القديمة، العيش، الباذنجان، المخلل، والمسقعة والبطاطس المهروسة، وأصناف كثيرة تجتمع في صحن العم زغلول”.

ولد (العم زغلول) في يوم 6 مايو 1985، وتخرج في كلية الهندسة عام 2003 ، ليتركها ويتجه إلى مشروعه الصغير في منطقة الأزاريطه بشارع حسن عدوي، والذي حقق نجاحا كبيرا في فترة قصيرة، بعد أن أعجب بأكلاته طلاب كلية الطب فأصبح صاحب اشهر محلات الفول والفلال، وأكتسب حب كل من حوله بأبتسامته ووجه الذي يقول عنه الطلاب (سيماهم على وجوههم) .

ويتمتع (العم زغلول ) بحس فكاهي، يجذب انتباه كل من يتعامل معه، وهو صديق للطلبة ويلتقط معهم الصور (السيلفي) مما جعله أكثر شعبية على مستوى الإسكندرية، فأطلق عليه الطلاب لقب (تاجر السعادة ) وادفع اللي هتدفعه برضو هتاكل وتشبع.

ويتابع العم زغلول على الفيس بوك أكتر من 18 ألف متابع، ويوميا يسرد القصص والحكايات التي يشاهدها خلال يومه مع الطلاب، معبرا عن سعادته بهم، وحبه لهم .