التخطي إلى المحتوى
غدًا… أكبر جراح عظام ألماني عالمي ومُساعدة في الإسكندرية

كتبت ـ سارة العسكري:

تستقبل محافظة الإسكندرية، غدًا السبت، الجراح الألماني العالمي الدكتور ثيرمان أتوس ـ مدير مستشفي هايدلبرغ التخصصي، ورئيس المركز العالمي لجراحة (الحوض، الركبة، القدم، وإصابات الملاعب)، يرافقه مساعدة الجراح المصري، الدكتور احمد شكري، والمقيم حاليًا في ألمانيا؛ لتشخيص والكشف على 25 حاله مريض عظام.

وفي هذا الصدد، وصف سامح الفيومي ـ مدير مركز بريمديون (spa) والذي يعد أول نادي صحي ألماني (وقائي ـ علاجي) في مصر، من بين 41 فرع على مستوى العالم، ومقره كينجز رانش ـ كينج مريوط، بطريق برج العرب ـ غرب الإسكندرية، حضور الجراح الألماني، ومُساعدة، للإسكندرية، ليوم واحد فقط؛ بهدف الكشف عن المرضى، وتقديم الاستشارات العلاجية لهم، بأنه فُرصه عظيمة.

ووصف (الفيومي) في تصريح صحفي، زيارة (أتوس)، بأنها ذات عائد مزدوج (طبي ـ سياحي) الأول سيتمثل في أن الجراح الألماني، سيقوم بالكشف وتشخيص حالات 16 مريض، بعضهم قد تتطلب حالته السفرة لإجراء عمليات جراحية بعظام المفاصل في ألمانيا، والبعض الأخر، سيضع له (البروفيسور) برنامج علاج طبيعي لمدة 20 يومًا، وذلك عقب إطلاعه على الإشاعات والتقارير الطبية التي سيقدمها له المرضى.

وأعتبر (الفيومي) مردود زيارة الجراح الألماني على السياحة العلاجية، بأنها (نواة) لاستقطاب الأثرياء العرب، قائلا: ستصبح مصر مستقبلا وجهه للعلاج بها؛ إذا ما تم إقناع (أتوس) والمنصف ضمن أكبر جراحي العظام في العالم، بالمجيء لمصر لمدة 4 أيام متواصلة، خاصة وأن ألمانيا مشهور بجراحة العظام، ويتجه إليها مرضى العالم.

ولفت (الفيومي) إلى الشروع في دراسة الاتفاق مع إحدى المستشفيات المصرية، لإجراء (أتوس) العمليات الجراحية للعظام بداخلها، وذلك بهدف التغلب على تكاليف السفر الباهظة لألمانيا؛ لإجراء جراحات عظام فيها، وبما يقلل النفقات ويتناسب مع إمكانيات المواطن المصري والعربي سواء، خاصة وان الدول العربية جمعاء لديها خطوط طيران مباشرة لمصر، من جانب، وكسر حاجز اللغة من جانب أخر.

وأشار (الفيومي) إلى أن عملية العظام في ألمانيا تتكلف من 50 إلى 75 ألف يورو، بينما إذا تمكنا من جعل (أتوس) يُجريها في مصر، ستتكلف فقط من 100 إلى 150 ألف جنية مصري، أي ما يعادل 8 آلاف يورو (عُشر التكلٌفة).

وفي سياق متصل، كشف (الفيومي) عن زيارة مماثلة للإسكندرية؛ يقوم بها الجراح الألماني الدكتور ويفلر باندر، عميد كلية العلاج الطبيعي، بجامعة فرانكفورت، والطبيب المعالج لمنتخب ألمانيا لرياضة التنس لأكثر من 10 سنوات؛ الجمعة المقبلة 19 مايو، ولمدة 3 أيام؛ لعلاج 25 حالة، كونه متخصص في علاج الحالات المتعلقة بالمفاصل، وجلسات (الإبر الصينية)، حيث كان وسبق أن زار مصر أشهر (فبراير وديسمبر وأكتوبر) الماضين وعالج 60 حاله.

والجدير بالذكر أن (بريمديون) افتتح أول فرع له في مصر، بكينج مريوط، غرب الإسكندرية، الشتاء الماضي، وأعقبه افتتاح الفرع الثاني في (جرين بلازا) الجمعة الماضية، متخصص في (العلاج الطبيعي، والتأهيل، والتجميل الطبي، والعناية بالبشرة ـ دون أي تدخل جراحي، وإدارة الوزن، والتخلص من السموم في الجسم، واللياقة البدينة، والتمرينات الجماعية الرياضة ـ الصلصا والزومبا ـ والاسترخاء، والوقاية).