التخطي إلى المحتوى
(والي) تزور المتعافين من الإدمان ومصابي العمليات بالقوات المسلحة والشرطة

كتبت ـ مروة محمد احمد:

نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري، عبر (فيسبوك)، اليوم الجمعة، بياناً يفيد زيارة الدكتورة غادة والي ـ وزيرة التضامن الإجتماعي، لأول وحدة متخصصة لعلاج الإناث داخل المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادى، بهدف إستيعاب الإناث اللاتي يعانين من الإدمان، وتوفير برامج نوعية على صعيد العلاج والتأهيل للفتيات وفقاً للمعايير الدولية، وشملت الزيارة عرض فيلم تسجيلي عن جهود صندوق مكافحة الإدمان في دعم المرضى والمتعافين من الإدمان .

وأكدت (والي) أن الحكومة تضع مشكلة الإدمان وكيفية مواجهتها في صدارة إهتماماتها، بإعتبار أنها لا تقل خطورة عن الإرهاب، لما له من آثار على إرتفاع معدلات الجريمة وظهور جرائم غريبة على المجتمع المصري، موجهة الشكر للفريق أول صدقي صبحي ـ القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، على إهتمامه البالغ بدعم المراكز التخصصية في هذا المجال، وبما تقدمه مستشفيات القوات المسلحة من دعم لكافة القطاع المدني في تقديم الرعاية الطبية لأبناء الشعب المصري .

وأضافت (والي) أنه تم زيادة أعداد المراكز العلاجية والعمل على إستهداف المناطق المهمشة والمحرومة من خلال 19 مركز علاجي في 11 محافظة، إستطاعت توفير الخدمة لنحو 150 ألف مريض خلال عامي 2015 و2016، منهم 14 ألف مريض إدمان داخل مستشفى المعادى العسكري على مستوى العلاج الداخلي والعيادات الخارجية، كما أنه جارى حالياً إنشاء 3 مراكز جديدة خلال العام الحالي بعد أن كان عددها لا يتجاوز الـ10 مراكز عام 2010، مضيفة أن إستمرار حملات الكشف المبكر على المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية، والتي أسفرت عن خفض نسب التعاطي بين هذه الفئة من 12.4% عام 2015 إلى 3.5% العام الحالي، وذلك بعد الكشف على ما يقرب من 8 آلاف سائق حافلة مدرسية في 15 محافظة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

ووجهت (والي) الشكر لإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة ولمستشفى المعادى العسكري؛ لجهودهم مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، مؤكدة عزم الوزارة على المضي قدماً مع كافة الشركاء لمواجهة الحرب ضد المخدرات بلا هوادة .

وقامت (والي) بتسليم دفعة جديدة من الشيكات لمتعافي الخط الساخن؛ لدعم مشروعاتهم الصغيرة ضمن مبادرة (بداية جديدة) بالتعاون مع بنك ناصر الإجتماعي، كما قامت بجولة تفقدية شملت الأقسام الطبية والعلاجية داخل المستشفى، وأشادت بما يتضمنه من إمكانات طبية متطورة وفقاً لأرقى معايير الجودة العالمية .

وزارت (والي) في نهاية الجولة عدد من الضباط والجنود المصابين من أبناء القوات المسلحة والشرطة الذين يتلقون العلاج بالمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادى، وأكدت لهم تضامن الشعب المصري بكافة فئاته وإصطفافهم خلف قواتهم المسلحة ورجال الشرطة الباسلة؛ لمواجهة قوى التطرف والإرهاب وإستعادة الأمن والإستقرار في كافة ربوع مصر، كما عبرت لهم عن إعتزازها بما قدموه من بطولات وتضحيات تؤكد المعدن الحقيقي لأبناء مصر الأوفياء المخلصين في الدفاع عن أمنها وسلامتها وبناء مستقبل أفضل تجنى ثماره الأجيال القادمة.