التخطي إلى المحتوى
بدء اجتماعات الدورة 46 للعمل العربي المشترك في الأكاديمية العربية

الإسكندرية ـ نهى عادل:

انطلقت، اليوم الجمعة، فعاليات اجتماعات لجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك (الدورة 46) والتى تعقد على مدار 3 أيام، بمشاركة رؤساء ومدراء المنظمات العربية المتخصصة والاتحادات العربية النوعية ومؤسسات التمويل العربية، وذلك بمقر الأكاديمية العربية للعلوم زالتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية.

وقال المستشار محمد خير عبد القادر – مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية: إن لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، تهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الجامعة ومؤسسات العمل العربي المشترك (منظمات واتحادات ومؤسسات تمويل عربية) لزيادة فعالية العمل العربي المشترك وتلاقي الإزدواجية.

وأوضح (خير) أن الدورة ستناقش عدد من المواضيع الهامة منها مجالات التعاون والتنسيق بين مؤسسات العمل العربي المشترك والآلية المقترحة لهذا التعاون، ورؤية ومقترحات مؤسسات العمل العربي المشترك ومقترحاتها لتطوير منظومة العمل العربي المشترك وتطوير وتفعيل عمل لجنة التنسيق العليا، والتعاون بين جامعة الدول العربية ومنظماتها المتخصصة والأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة.

هذا بالإضافه إلى بحث استغلال منظومة التبادل الاخباري التابعة لإتحاد إذاعات الدول العربية في التعريف بأنشطة منظمات العمل العربي المشترك المتخصصة، وتقرير متابعة بشأن مبادرة رئيس جمهورية السودان الخاصة بالاستثمار الزراعي في السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي، والتنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية، بالإضافة إلى مشروع بوابة الشبكة العربية للمعلومات.

وأكد (خير) أن محور أعمال هذه الدورة ايضا تتمثل في ما جاء بالبند الثاني بعنوان (مجالات التعاون والتنسيق بين مؤسسات العمل العربي المشترك) والذي يتضمن التعاون والتنسيق بين مؤسسات العمل العربي المشترك، والآلية المقترحة للتعاون والتنسيق بين منظومة العمل العربي المشترك.

ويأتي البند الثالث بعنوان (مقترحات مؤسسات العمل العربي المشترك لتطوير وتفعيل عمل لجنة التنسيق العليا)، وذلك في إطار قرارات مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة والمستوى الوزاري والخاصة بتطوير العمل العربي المشترك وتحديث منظومته وتفعيل آلياته بما يتيح التعامل مع التطورات في المجتمعات العربية ومواكبة المستجدات العالمية المتسارعة، وتمكين الجامعة العربية وكافة مؤسسات العمل العربي المشترك من الاضطلاع بالمتطلبات القومية ومواكبة المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

من جانبه عبر رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى الدكتور – إسماعيل عبد الغفار، عن ترحابة باستضافة الاكاديمية لفعاليات اجتماعات اللجنة، مثمنا أهمية مؤسسات العمل العربى المشترك والدور والاسهامات والمقترحات التى تقوم بها وتقدمها للأمانة العامة للجامعة العربية.

وأشار (عبدالغفار) إلى أن استضافة الأكاديمية لإجتماعات اللجنة يعد أيضا فرصة جيدة لقيام المشاركين فى الاجتماعات لزيارة الأكاديمية والتعرف عن قرب عليها من أجل الوقوف على نقاط التى تتميز بها.

كما أعرب (عبد الغفار) عن أمله فى أن يكون للأكاديمة دور كبير فى التعاون مع كافة مؤسسات العمل العربى المشترك خاصة وأن الدورة الحالية تحتوى موضوعات بالغة الأهمية.