التخطي إلى المحتوى
(الدون) يصعد (بريال مدريد) إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

كتب – جلال الدين محمد:

فاز نادي (ريال مدريد) الإسباني على ضيفه (بايرن ميونيخ) الألماني ٤-٢، في اللقاء الذي أقيم بينهما اليوم الثلاثاء، على ملعب (سانتياجو برنابيو) في العاصمة الإسبانية (مدريد)، ضمن مباريات إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين على ملعب الفريق البافاري، قد حسمها (المرينجي) بهدفين مقابل هدف، ليصبح مجموع المباراتين ٦-٣ لصالح (ريال مدريد)، ليتأهل بذلك إلى قبل نهائي البطولة القارية.

وتقدم (روبرت ليفاندوفسكي) للضيوف من ركلة جزاء في الدقيقة ٥٣، ثم تعادل (كريستيانو رونالدو) لأصحاب الأرض في الدقيقة ٧٦، ولم يهنأ (ريال مدريد) بهذا الهدف أكثر من دقيقتين حيث سجل (سيرجيو راموس) مدافع (المرينجي) الهدف الثاني (للبايرن) بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة ٧٨، ثم أشهر الحكم المجري (فيكتور كاساي) الورقة الصفراء الثانية للاعب (بايرن ميونيخ) التشيلى (أرتورو فيدال) ليخرج مطرودا ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين، قبل أن يحتكم الفريقان للأشواط الإضافية، لتعادلهما في مجموع المباراتين ٣-٣.

وانتفض (ريال مدريد) في الأشواط الإضافية ليسجل ٣ أهداف يقلب بها موازين المباراة، بدأها (كريستيانو رونالدو) في الدقيقة ١٠٥، ثم عاد اللاعب نفسه ليسجل الهدف الثالث لفريقه والثالث الشخصي له في المباراة في الدقيقة ١١٠، واختتم (أسانسيو) أهداف المباراة بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة ١١٢، ليصبح مجموع المباراتين ٦-٣ لصالح (ريال مدريد)، يتأهل بتلك النتيجة لنصف نهائي دوري الأبطال للمرة السابعة على التوالي.

وشهدت المباراة وصول البرتغالي (كريستيانو رونالدو) إلى الهدف رقم ١٠٠ له في دوري أبطال أوروبا، وأحرز اللاعب بالهاتريك الذي سجله اليوم ٥ أهداف في شباك (بايرن ميونيخ) في مباراتي الذهاب والإياب والهدف التاسع له في مواجهاته أمام الفريق البافاري، كما أنه الموسم الثاني على التوالي الذي يحرز فيه (رونالدو) ٣ أهداف في مرمى فريق ألماني في مباراة إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بعدما سجل ٣ أهداف في مرمى (فولفسبورج) الموسم الماضي، علاوة على أنه الهاتريك رقم ٤٦ للبرتغالي في مسيرته الكروية.

وتعد هذه المباراة هي الظهور الأخير لكل من (محور الأرض) الأسباني (تشافي ألونسو)، وزميله (فيليب لام) كابتن فريق (بايرن ميونيخ) في دوري أبطال أوروبا، بعدما ألعن كل منهما إعتزاله كرة القدم نهائيا في نهاية الموسم.