التخطي إلى المحتوى

 

وكالات:

طالب عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري بشار الأسد بتدخل عسكري في سوريا على غرار ما حصل في ليبيا لإسقاط نظام بشار الأسد ، معتبرا أن “التدخل العسكري لا يعني الاحتلال” ، ومنتقدا المساعي لتشكيل مجلس انتقالي كما حدث بليبيا.
وانتقد خدام في رسالة إلى “ثوار سوريا” نقلتها قناة الجزيرة بعض أطراف المعارضة السورية ، وقال إن بعض الأصوات بدأت بالمطالبة بإرسال مراقبين دوليين عوضا عن التدخل العسكري ، وذلك تحايل لتغطية ما دعاها مواقفهم الانهزامية.
وأضاف خدام، الذي انشق عن النظام في عام 2005 ويقيم بالعاصمة الفرنسية باريس منذ ذلك الحين، أن هذه الطريقة لا يمكن أن تسقط النظام ، وتساءل عما كان سيفعله معمر القذافي في الثورة الليبية وفي الشعب الليبي لو أن المعارضة الليبية لم تطلب التدخل العسكري الدولي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *