التخطي إلى المحتوى
مذکرة تفاھم بين 3 وزارات و(الغذاء العالمي) يستهدف 40 ألف سيدة

كتبت – خلود باسم:

اعلن بيان التضامن، اليوم الثلاثاء، عن شراكة جديدة بين 3 وزارات، هي: (التضامن الاجتماعي، والصحة والسكان، والتموين والتجارة الداخلية)، وتتضمن إطلاق مشروع (1000 يوم)، الممول من برنامج مبادلة الديون المصرية الألمانية، حيث يدعم في مرحلته التجريبية (40 ألف) امرأة حامل ومرضعة في ثلاث محافظات في صعيد مصر، وهي الأكثر فقرا: (سوهاج، واسيوط، وقنا).

ووقعت مذكرة التفاهم، في وزارة التضامن، وكان ذلك بحضور غادة والي – وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور علي مصليحي – وزير التموين والتجارة الداخلية وممثل برنامج الأغذية العالمي (UNFPA) ومدير بنك التنمية الألماني.

وأكدت (غادة) في كلمتها، إن أول (1000) يوم من حياة الطفل، هي الأكثر أهمية لنموه ابتداء من اليوم الأول في الحمل وحتى يبلغ الطفل الثانية من عمره، موضحة أن الغذاء الذي تستهلكه الأم أثناء الحمل وكذلك أثناء الرضاعة، له تأثيرا مباشرا على صحة الطفل ومستقبله، مؤكدة على دعمها النساء، وذلك للتأكد من إدراكهن لأهمية إجراء الفحوص المنتظمة والتطعيمات، بالإضافة للتأكد من حصولهن على التغذية الكافية والصحية، التي حددها المعهد القومي للتغذية، والمتمثلة في (الفول والعدس والعسل الأسود والحليب كامل الدسم والجبن).

واشار البيان، بان الوزارة تقوم باختيار النساء المستفيدات من المشروع، من بين المستفيدات من برنامج الدعم النقدي للأسرة (تكافل)، والذي يستهدف أكثر الفئات احتياجا، ويعمل المشروع على تعزيز التغذية الصحية، وزيادة الوعي خلال أول (1000) يوم من حياة الطفل، وتحصل السيدات اللواتي يجرين فحوصا منتظمة للحمل في الوحدات الصحية المحلية، على بدل شهري قدره( 80) جنيها، مخصصا لسلة غذائية مغذية محددة، كمكمل لنظامهم الغذائي، مشروطة بزيارتهن الروتينية للوحدة الصحية، ومن شأن هذه التغذية أن تكون حافزا لتشجيع النساء على متابعة حالات حملهن عن كثب، ونمو أطفالهن بعد الولادة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *