التخطي إلى المحتوى
والي): لا زيادة في تذاكر المترو… والمسرح والأندية الثقافية (مخفضة) لأصحاب المعاشات

كتبت – خلود باسم:

أعلنت غادة والي – وزيرة التضامن الإجتماعي، وضع مقترحات للزيادة السنوية لأصحاب المعاشات، حيث عرضتها على وزارة المالية ومجلس الوزراء للبحثها، وذلك خلال اجتماعها مع ممثلي النقابة العامة لأصحاب المعاشات، بمقر الوزارة، وذلك وفقا للبيان الصحفي، الصادر على صفحته الوزارة الرسمية على (فيسبوك)، اليوم الثلاثاء.

وأضافت (والي) أنه قد صدر قرار من مجلس الوزراء، استجابة لتوصيتها، بعدم رفع تذكرة مترو الأنفاق لأصحاب المعاشات، والإبقاء عليها بجنيه واحد فقط، وتم التواصل مع وزير النقل في هذا الشأن، حيث يظهر صاحب المعاش بطاقة الرقم القومي عند شباك التذاكر، ليحصل على التذكرة بجنيه واحد، كما تم التواصل مع وزير الثقافة، لمنح أصحاب المعاشات تذاكر مخفضة لحضور العروض المسرحية والثقافية.

وأكدت الوزيرة على أن توجيهات عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية، هي ضرورة العمل في الفترة المقبلة، على تحسين أحوال الأسر ذات الدخل المحدود، وان يكون على رأسها أصحاب المعاشات، لتقديم الرعاية وتوفير العلاج وكافة الاحتياجات اللازمة لهم، مرحبة بالاستعانة بنقابة أصحاب المعاشات، للمساعدة في توصيل التظلمات التي يتقدم بها كبار السن، الفوق سن (65) عاما، والراغبين في الحصول على الدعم النقدي (كرامة)، مشيرة إلى أن قانون التأمين الصحي، الذي تعكف وزارة الصحة على إصداره، من شأنه حماية ورعاية أصحاب المعاشات.

وأشارت (غادة) إلى إن الوزارة، بصدد الانتهاء من تدقيق وجدولة بقية المديونية المستحقة للتأمينات، من طرف وزارة المالية وبنك الاستثمار القومي، وذلك منذ عام (2006)، وأنه فور الانتهاء، يتم التفاوض مع المالية، لرفع العائد على الصكوك المصدرة لصالح صندوقي التأمين الاجتماعي، حيث يعاني الصندوقان من عجز اكتواري، وتتحمله وزارة المالية.

وتبذل الوزارة جهودا مكثفة، لتسوية المديونية مع وزارة المالية، حيث تم توقيع بروتوكول في مجلس الوزراء، وذلك في الأربعاء الماضي، حيث كان بين وزارتي المالية والتضامن، بحضور المهندس شريف إسماعيل – رئيس مجلس الوزراء، حيث يقضي بجدولة (56 مليار) جنيه، من مستحقات التأمينات، حيث تصدر الخزانة العامة أول شريحة منه، وذلك ببداية عام (2018)، على أن يصرف العائد عليه شهريا ونقدا، مما ينعكس إيجابا على صناديق المعاشات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *