التخطي إلى المحتوى

  

كتبت- سلمى خطاب:

 

قرر العديد من أهالي النوبة الدخول في اعتصام مفتوح أمام ديوان عام محافظة أسوان، وذلك لحين تحقيق مطالبهم المتمثلة في الإقرار لهم بحق العودة إلي قراهم حول ضفاف بحيرة النوبة خلف السد العالى , وتشمل أربعة وأربعون قرية نوبية بمسمياتها القديمة كإمتداد للقرى النوبية , وذلك طبقا للتوزيع الجغرافى لكل منطقة والتى تمتد من الشلال شمالا حتى قسطل وأدندان جنوبا.

كما طالب الأهالي في البيان الصادر عنهم اليوم، بإقالة اللواء مصطفي السيد محافظ أسوان، المُعين فى منصبه منذ عام 2007 ولم يتغير مع حركة المحافظين التى قام بها مجلس الوزراء بعد الثورة، رغم اتهامه بإهدار المال كما ذكر البيان.

و ناشد البيان المجلس العسكري إصدار الى اللجنة العليا للإنتخابات بإعادة دائرة “نصر النوبه” كدائرة منفصلة عن مركزكوم امبو حتي يكون للنوبيين تمثيل أمام السلطة التشريعية لعرض المشاكل المختلفة التي تواجه أهالي النوبه ومتابعة حلها مع السلطات التنفيذية .

وأيضاً طالبوا بتسليم المنازل للأهالي بمشروع وادي كركر بعد مراجعة المبانى والإنشاءات المقامة بالمشروع والتأكد من أنها مطابقة للشروط والأصول الفنية للبناء من ناحية (التصميمات , الانشاءات , أبحاث التربة ) وعلى أن يتم هذا التسليم بموجب لجنة هندسية فنية متخصصة من أهالى النوبة، ومراجعة الموقف المالى للمشروع ومطابقة ما تم صرفه من أموال على الطبيعة من مشروعات ومبانى من قبل لجنة فنية من أهالى النوبة.

كما طالب الأهالي بالاعتراف والإقرار بالشعوب الأصلية وبثقافتهم وحضارتهم ولغتهم دون تمييز للجنس واللون واللغة بالدستور المصرى، وبتشكيل لجنه متخصصة من أساتذة ومؤرخي التاريخ والحضارة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتدريس الحضارة النوبية ضمن برامج الوزارة فى مراحل التعليم المختلفة.

كما طالبوا بإلغاء قرار احمد المغربي وزير الإسكان السابق الخاص بصرف المقابل النقدي كتعويض بمبلغ 75000 جنيها مقابل عدم الحصول علي منزل علي ضفاف بحيرة ناصر لمخالفته الصريحة للقوانين المنظمة لإجراءات نزع الملكية، وأيضاً القرار الخاص بصرف المقابل النقدى للاحلالات والتجديدات والترميمات للمنازل بقرى نصر النوبة لمخالفته للقرار الوزارى رقم 20 لسنة 2008 , على ان تقوم القوات المسلحة بأعمال الاحلالات والترميمات للمنازل بقرى نصر النوبة أو إعادة بناء منازل جديدة للنوبيين بالقرى التى سوف تقام لهم على ضفاف بحيرةالنوبة خلف السد العالى.

ورفض الأهالي تخصيص أي أراضي زراعية لهم بمشروع توشكى كبديل للأراضي التى يطالبون بها حول بحيرة النوبة خلف السد العالي.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *