التخطي إلى المحتوى
وزير الصناعة يفتتح معرضي (ميتال آند ستيل)  (باتيما مصر 2017)

كتب ـ أحمد بشارة:

افتتح المهندس طارق قابيل ـ وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أمس الخميس، فعاليات معرضين لمواد البناء والحديد والصناعات المعدنية، وهما معرض (باتيما مصر 2017)، ومعرض (ميتال آند ستيل)، تحت رعاية المهندس شريف إسماعيل ـ رئيس الوزراء، وبمشاركة المهندس مصطفى مدلولي ـ وزير الإسكان، ووزراء الإسكان بالسنغال، والكاميرون، وكوت ديفوار، وعدد من سفراء الدول الإفريقية، وسفير فرنسا بالقاهرة، وبمشاركة 300 شركة رائدة في مجالات مواد البناء والحديد والصناعات المعدنية، من (مصر، وفرنسا، والصين، وألمانيا، والهند، وبلغاريا، والمملكة العربية السعودية، وأسبانيا، وروسيا، وإيطاليا، وأمريكا، وكندا، وعمان، والإمارات، وعدد من الشركات الرائدة بدول قارة أفريقيا.

وقال (قابيل): (إن الوزارة حريصة على الاهتمام بالمعارض الداخلية والخارجية كآلية أساسية من آليات تعزيز الصادرات المصرية للأسواق الخارجية، والارتقاء بنوعية وجودة المنتجات المحلية، والمستوردة المتداولة بالسوق المصري، مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل على تعزيز منظومة المعارض الداخلية؛ لتجعل من مصر محورًا تجاريًا، وتسويقيًا رئيسيًا بمنطقة الشرق الأوسط، وقارة أفريقيا.

وأوضح (قابيل)، أن معرض (باتيما مصر 2017) لقمة المشروعات يقام للمرة الأولى في مصر؛ اعتلاء قمة المعارض المقامة في مجال التشييد، والبناء في مصر، والشرق الأوسط، وقارة أفريقيا، والمعرض يضم 127 شركة تعمل في مجالات مواد، ومعدات البناء، والدهانات، والسيراميك، والأحجار، وأنظمة النوافذ، والأبواب، ومواد التشطيب، والديكورات، ومنتجات الألومنيوم المستخدمة في البناء.

وأضاف (قابيل) أن الدورة الحالية لمعرض الحديد والصلب تشهد زخمًا كبيرًا ومشاركات واسعة من جانب الشركات المحلية، والعالمية المتخصصة في مجالات صناعة الحديد، وتوريد المعدات، وتركيبات المصانع، والهياكل المعدنية، وألواح الصاج والأستانلس، لافتًا إلى حرص الشركات العالمية على المشاركة في هذا المعرض، ما يعكس ثقة كبيرة واهتمامًا عالميًا واسعًا بالمنتجات المصرية في السوق المصري كسوق استهلاكي ضخم ووجهة استثمارية مهمة في المنطقة.

وأشار (قابيل) إلى أن المعرض يستهدف تعزيز النفاذ لأسواق القارة الإفريقية من خلال فتح قنوات تصديرية جديدة للمنتجات المصرية بالأسواق الواعدة بدول القارة خاصة في ظل اتفاقيات التجارة الحرة المبرمة مع عدد كبير من التكتلات الاقتصادية الإفريقية الرئيسية بالقارة السمراء.